مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ هبة محمود سيد فؤاد ابراهيم

10 - صباحاالساعة 02 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
مبنى عمارة - الدور الخامس مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير علوم وتكنولوجيا البناءالتخصص
ماجستير علوم وتكنولوجيا البناءSpecialization
التكيف مع التغير المناخي: تقويم الأسطح الخضراء كوسيلة للحد من تأثيرات الجزر الحرارية بالمدن - دراسة حالة للمبانى السكنية القائمة في مصر عنوان البحث
Climate Change Adaptation: Evaluation of Green Roofs as a Mean for Mitigating Heat Islands Effects in Cities - Case Study of Existing Residential Buildings in Egypt Research Title
يتناول البحث موضوع التغير المناخي وتأثيرات الجزر الحرارية بالمناطق العمرانية بالمدن التي إزدادت في الأونة الأخيرة نتيجة التوسع العمراني، الزيادة السكانية والمواصلات وإستخدام مواد داكنة بالطرق، مما تسبب في إرتفاع درجة الحرارة داخل المدن وزيادة أستهلاك الطاقة، مما ساهم في تكوّن الجزر الحرارية بتلك المناطق الحضرية. وتُعتبر المبانى السكنية القائمة على مستوى مصر والعالم هي المستهلك الرئيس للطاقة الكهربائية والمسئولة عن إنبعاثات الكربون. ومن ثم تحتاج المباني القائمة لأساليب ونظم تكنولوجية للتطوير بإستخدام الزراعة العمرانية مثل الأسطح والحوائط الخضراء للحد من وتأثيرات الجزر الحرارية التغير المناخي. ويهدف البحث إلي وضع منهج لتطبيق الأسطح الخضراء أعلى المباني السكنية القائمة في مصر، مما يساهم في وتقليل درجات الحرارة و توفير إستهلاك الطاقة للحد من تأثير التغير المناخي وتعزيز مفهوم التنمية المستدامة في المدن المصرية. ويعتمد البحث علي منهجين: الأول منهج نظري والآخر تطبيقي، كما تتناول الرسالة عرضاً للنماذج الدولية والأقليمية والمحلية لتطبيقات الأسطح الخضراء للتعرف علي طرق تصميمها والسياسات المنظمة والعوامل المؤثرة ومتطلباتها والنتائج التي تحققت ومقارنتها للوصول لأفضل المعايير لإستخدامها وتطبيقها بدراسة الحالة. ويعرض البحث الحلول المبتكرة عن طريق دراسة وتقييم الأسطح الخضراء لنموذج مختار للمباني السكنية القائمة كأنسب الأمثلة لتطبيق نظم الأسطح الخضراء وتقيمها فى أقاليم مناخية مختلفة فى مصر بإستخدام برامج المحاكاة، ثم عرض وتحليل النتائج، للوصول لخلاصة وتوصيات البحث. نبذة عن البحث
Air pollution is considered the forth contributor to death worldwide and caused the death of more than 7 million citizens yearly according to the 2018 World Health Organisation (UN-WHO) report. Such pollution resulted from the colossal increase in population in cities and consequently huge augment in the buildings stock and related energy consumption, and in transport and factories, thus a significant decrease in green surface in urban areas. In addition, contributes to imbalance of the ecosystems and high greenhouse gas emissions in cities and forming urban heat islands (UHI) and climate change risks (CCR). Due to the absence of green areas, which is the main filter of air pollution, the problem of global warming; rising urban heat island effect (UHIE), and CCR in cities globally and its impacts on human health. The research aims at developing a methodological approach for implementing green roofs on the top of existing residential buildings in Egypt, which contribute to air temperature reduction, energy saving, lower air pollution hence mitigate CCR and promote the sustainable development in cities. The study is based on hypothetical approach that “urban farms (green roofs) are an important model to increase green areas in cities and specifically in existing residential buildings in Egypt and above all one of the most practical solutions to mitigate UHIE and CCR. The research methodology encompasses three systematic and sequential methods: the theoretical approach: monitor and review previous studies about the basic functions of green areas in improving the impact of built environment based on natural environment; the comparative and analytical approach: assess the possibility of integrating urban farms (green roofs) in the built environment and propose vertical green farms’ systems to enhance urban areas performance, then analyze the implemented green roofs models globally, regionally and locally, to identify the design considerations, policies, factors that influence their implementation to selected best criteria to be exploited for the case study of green roofs in urban areas in Egypt; and finally, the applied approach: study the application of green roofs systems on a selected existing residential building in three different climatic zones in Egypt by monitoring, analyzing and evaluating of green roofs application in Egypt using simulation – ‘Design Builder’, through monitoring, assessing and evaluating the impact of integrating the green roofs’ models in the case study and to identify the best criteria of these model for the three zones in Egypt. The final part of the thesis presents the results of theoretical, analytical and applied research, conclusions, and the recommendations for the concerned governmental entities, educational institutions and researchers, as well as the suggestions for future studies as a bold step towards implementing urban farms (green roofs and green walls) in Egyptian cities. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محسن محمد ابوالنجا          الوظيفة : أستاذ غير متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ ايهاب فاروق راشد          الوظيفة : أستاذ بـ/ اكاديمية الشروق




     



محاضرة عامة عن  رسالة دكتوراه
للمهندس/ صبحي أمين محمد العشماوي

12 - مساءالساعة 03 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قسم العمارة - كلية الهندسة - جامعة القاهرة مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
دكتوراه علوم وتكنولوجيا البناءالتخصص
دكتوراه علوم وتكنولوجيا البناءSpecialization
الحفاظ الوقائي المستدام للتراث المعماري القائم منهج علمي متكامل لحماية المباني التراثية من مخاطر الكوارث عنوان البحث
SUSTAINABLE PREVENTIVE CONSERVATION OF ARCHITECTURAL HERITAGE A SCIENTIFIC METHODOLOGY FOR THE PROTECTION OF HERITAGE BUILDINGS FROM DISASTER RISK Research Title
في ظل تنامي مخاطر الكوارث الطبيعية أو البشرية بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية وحتي الأن , نتيجة التغيرات المناخية وما يصاحبها من ظواهر طبيعية متطرفة فجائية أو ذات تأثير تراكمي بطئ , تشكل خطورة كبيرة علي التراث المعماري وتهدد بتدميره , كما أن الاضطربات المدنية والصراعات العسكرية وغيرها من العوامل البشرية المتعمدة والغير متعمدة أصبحت هي الأخري وبالإشتراك مع الأخطار الطبيعية وعوامل الضعف الذاتية المرتبطة بالمباني التراثية تشكل منظومة متكاملة تحيط بهياكل التراث المعماري ذات القيمة وتهدد بفنائها , والتي في كثير من الأحيان قد يستحيل إستراجعها , ومن ثم يقترح البحث وضع منهج علمي متكامل للحفاظ المستدام علي هياكل التراث المعماري القائم من مختلف أنواع الكوارث التي تهدده خلال مراحلها المختلفة , بدءا من الاستعداد والوقاية قبل حدوث الكوارث ومروراً بخطط وإجراءات الإنقاذ خلال مرحلة الطوارئ , وإنتهاءاً بمشروعات التأهيل وإعادة البناء بناءا علي تقييم وتحليل الوضع القائم , مع تدعيم المنهجية المقترحة بتصميم برنامج إلكتروني بإستخدام الحاسب الآلي بهدف المشاركة الفعالة في عملية إتخاذ القرار والمشاركة في إدارة أعمال الحفاظ المستدام علي التراث المعماري من مخاطر الكوارث . نبذة عن البحث
The risks of natural and human disasters have increased significantly and continuously from the last few years to the present , Due to climatic changes and associated extreme natural phenomena with sudden or slow cumulative effect , which poses a serious threat to architectural heritage and threaten to destroy it , As that civil disturbances, military conflicts and other deliberate and unintentional human factors, and in conjunction with the natural hazards and vulnerability factors associated with heritage buildings, have become formed an integrated system surrounding architectural heritage structures of value that threaten to be lost and which may often be irreversible, It is then suggested to research to develop an integrated scientific approach to the sustainable preservation of existing architectural heritage structures from the various types of disasters that threaten it during its various phases, From pre-disaster preparedness and prevention to emergency recovery plans and procedures And completion of rehabilitation and reconstruction projects based on assessment and analysis of the status quo, With strengthening the proposed methodology by designing an electronic program using the computer in order to participate effectively in the decision-making process and participate in the management of sustainable conservation to protect against disaster risks. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ مدحت محمد عبد المجيد الشاذلي          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ محمد رضا عبد الله على          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - أ.د./ اشرف السيد البسطاويسى          الوظيفة : أستاذ بـ/ المركز القومى لبحوث الاسكان والبناء




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ ميرام محمود عبدالمنعم السيد

10 - صباحاالساعة 03 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة المناقشات -الدور الخامس-قسم الهندسة المعمارية مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير التصميم العمراني وتنمية المجتمعاتالتخصص
ماجستير التصميم العمراني وتنمية المجتمعاتSpecialization
دقيق الاعتبارات اللامادية في علاقة مع حيوية بيئة عمران الطريق "مع ذكر خاص لتفضيل المستعملين "عنوان البحث
In Quest for Intangible Roots to Livable Routes “with special reference to Users’ Preferences “Research Title
تمثل العلاقة بين المستعمل والبيئة العمراني للطريق أحد أهم الطروح البحثية في الآونة الأخيرة، وهو الأمر الذي يستدل عليه من خلال تتبع العديد من الأدبيات والأبحاث المنشورة محليا وعالميا. كما يمثل طرح الحيوية العمرانية ملمح شديد التمايز والوضوح بصدد تدقيق مداخل التنمية والتصميم الحضري وذلك بما يتضمنن العديد من الاعتبارات المادية واللامادية. وعلية يتبني البحث طرح الحيوية العمرانية لعمران الطريق في ذكر خاص للأبعاد والماهيات اللامادية ودورها في تحديد تفضيل المستعمل وكمؤثر فاعل في السياق النفسي والبيئي للعمران وذلك بما يعرض للطريق كحيز عمراني وطبيعة الابعاد والاعتبارات المرتبطة به وكذلك تدقيق مجال علم النفس البيئي كمنظم وحاكم للاعتبارات اللامادية وتأثيراتها النفسية بما يخلص لمجموعة من الوقفات الحاكمة التي تنظم العلاقة بين عناصر الطريق والحيوية العمرانية والنواحي اللامادية وتدقيق ذلك من خلال استبيان لعينة من المستعملين نبذة عن البحث
This research explores the man-environment relationship as one of the essential research methods in recent times, which is evidenced by the follow-up of many literature and research published locally and globally. More specifically, the aesthetic response of people to certain qualities of their street environment, which is a significant research area for urban design, as such studies provide for a solid ground for urban design criteria. The main research objective is to deduce benchmark for the designers and planners in future decisions to can provide it in designing aesthetical qualified urban streets through investigating the users’ preference that has a more significant impact on livable streets. The presentation of the urban livability is very distinctive and clear in the audit of the approaches to development and urban design, including many tangible and intangible considerations. In this regard, the research aims to present the livability of the urban street in concern with the dimensions and intangible qualities and their role in determining the users’ preferences as a powerful influence in the psychological and environmental context of the urbanization, which presents the street as an urban space. Also, the nature of dimensions and related considerations as well as auditing the field of environmental psychology as a regulator and ruler of It concludes with a set of ruling stands that regulate the relationship between the elements of the street and the urban and infrastructural areas. For verifying this, a photo-based questionnaire elicits a response to scenes of different urban streets, by examining the impact of reflections of different intangible aesthetic qualities; users’ preferences and their ranking to those qualities. This research explores the context for expanding personal or group spaces to face a variety of environmental challenges and enhancing livability in urban street spaces and pave the wave for future development. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ زينب يوسف شفيق          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - أ.د./ أحمد محمد أمين محمد          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ يمنى أحمد بهجت عبد اللطيف شاهين

10 - صباحاالساعة 03 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
الدور الخامس مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير الدراسات المعماريةالتخصص
ماجستير الدراسات المعماريةSpecialization
العمارة والسياحة: استخدام العمارة كوسيلة لتعزيز السياحة والحفاظ على الهوية الثقافيةعنوان البحث
ARCHITECTURE AND TOURISM: USING ARCHITECTURE AS MEANS OF PROMOTING TOURISM AND PRESERVATION OF CULTURAL IDENTITYResearch Title
في هذه الدراسة سوف ندرس العلاقة الديناميكية بين العناصر الرئيسية المتعددة التي تؤثر على تنشيط السياحة. ستستكشف الدراسة ما إذا كان يمكن للعمارة أن تلبي الاحتياجات السياحية مع الحفاظ على ثقافة المكان ، وتطبيق مفاهيم العلامة التجارية للمدينة والاتصالات البصرية للمساعدة في جذب المقاصد وإضافة ميزات أيقونية جديدة إلى المدن لجذب المزيد من السياح. سيتم إظهار ذلك من خلال التحليل النوعي والمقابلات ومراجعات الكتب بالإضافة إلى عدد من دراسات الحالة الدولية والإقليمية لتوضيح كيف يمكن للثقافة أن تكون قوة دافعة في القطاع السياحي وكيف أصبحت الهندسة المعمارية المعاصرة ذات النكهة المحلية مهمة سلعة تشغل مقعدًا مهمًا في القطاع السياحي في جذب السياح والحفاظ على هذا التراث الثقافي ، مما يجعلها وجهة سياحية دون الحاجة إلى التضحية بقيمها لتتماشى مع الاتجاه المعماري العالمي في القيام بذلك. بالإضافة إلى ذلك ، ستتم مناقشة دراسات الحالة حول العلامات التجارية الناجحة للمدينة ونظرة الصورة. أخيرًا ، ستجري هذه الدراسة تحليلًا مفصلاً للوضع في مصر بهدف المساعدة في إعادة تنشيط السياحة المصرية. نبذة عن البحث
In this study we will examine the dynamic relationship between the multiple key elements affecting tourism revitalization. The study will explore whether architourism could accommodate touristic needs while preserving the culture of the place, the application of city branding and visual communication concepts to help in destination attraction and adding new iconic features to the cities to attract more tourists. This will be demonstrated through qualitative analysis, interviews and book reviews in addition to a number of international and regional case studies to elaborate how the culture can be a driving force in the touristic sector and how now contemporary architecture with a local flavor is becoming an important commodity that takes an important seat in the touristic sector in attracting tourists and in preservation of that cultural heritage, making it a touristic destination without having to sacrifice its values to go in with the global architectural trend in doing so. In addition, case studies on successful city branding and image gaze will be discussed. Finally, this study will conduct a detailed situation analysis for Egypt aiming to help in re- branding Egypt tourism. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ هشام شريف جبر          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - أ.د./ أحمد محمد سعيد شلبي          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ دينا جورج وليم نسيم

11 - صباحاالساعة 07 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قسم الهندسة المعمارية قاعة المناقشات بالدور الخامس مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير التصمييم البيئى فى المبانى وكفاءة استخدام الطاقة التخصص
ماجستير التصمييم البيئى فى المبانى وكفاءة استخدام الطاقة Specialization
كفاءة الطاقة و تقنيات تحويل المبانى السكنية القائمة الى صفرية الطاقةعنوان البحث
Energy Efficiency and techniques of converting Residential Retrofitted buildings into Zero Energy buildings Research Title
تهدف الرسالة الى دراسة امكانية تحويل المبانى القائمة الى صفرية الطاقة و جدوى ذلك اقتصاديا و ذلك من خلال خمسة ابواب يتناول البحث فى الباب الاول ازمة الطاقة فى مصر و العالم و نسبة مساهمة قطاع البناء و المبانى فى هذه الازمة و اهمية الاتجاه الى الاستدامة و فى الباب الثانى يتناول البحث دراسة العمارة الصفرية الطاقة و مكوناتها و استراتيجياتها و التقنيات الخاصة بها و امكانية عمل معالجات للمبانى القائمة فى الباب الثالث تم دراسة امثلة للمبانى العالمية سواء كانت صفرية الطاقة منذ مرحلة التصميم او كانت قائمة و تحولت الى مبانى صفرية و فى الباب الرابع تم عمل مقارنة بين التقنيات و امكانية التنفيذ فى مصر مع حالة دراسة اما فى الباب الخامس فتم الوصول الى تنائج و توصيات نبذة عن البحث
The purpose of the thesis is to study the possibility of transforming the existing buildings into zero energy and economically feasible through five doors The first chapter deals with the energy crisis in Egypt and the world, the contribution of the construction sector and buildings in this crisis and the importance of the trend towards sustainability The second part deals with the study of zero energy architecture, its components, strategies and techniques, and the possibility of working out treatments for existing buildings In the third chapter, examples of global buildings, whether zero energy since the design phase or were existing, were studied and turned into zero buildings In the fourth section, a comparison was made between the techniques and the possibility of implementation in Egypt with the case study In the fifth section, conclusions and recommendations were reached Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد مؤمن جمال الدين عفيفي          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ ميرنا عزالدين امين عبدالخالق

11 - صباحاالساعة 08 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
صاله الدور الثالث مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير علوم وتكنولوجيا البناءالتخصص
ماجستير علوم وتكنولوجيا البناءSpecialization
دور المباني سابقة التجهيز في إنشاءالمباني في العاصمة الأدارية الجديدة . (سرعة وجودة وتكلفة تنفيذ المباني) عنوان البحث
The role of the former buildings in the preparation of the new administrative capital. Speed, quality and cost of building implementation)) Research Title
ملخص البحث :- يهدف البحث إلى دراسة وتحليل تأثير استخدام المباني سابقة التجهيز علي البناء في المدن الجديدة من خلالها دراسة اساليب الإنشاء ومواد البناء المستخدمة بنظام سبق التجهيز مع تحديد الاسس و المحددات الأزمة المؤثرة علي البناء من (جودة و التكلفة و الزمن ) وذلك بإجراء الدراسة التحليلية لدراسة المشروعات التي تم تنفيذها في المدن الجديدة بنظام سبق التجهيز وذلك علي مستوي الدول الاجنبية و العربية التي تم تطبيق نظام سبق التجهيز في تلك المشاريع بالسرعة و الجودة المطلوبة مع توفير الوقت ويتم ذلك من خلال الباب الثالث الذي تم من خلالها تحديد نقاط التقيم وينتهي البحث بتقيم المشروعات التي تم تنفيذها بنظم سبق التجهيز علي مستوي المحلي . نبذة عن البحث
The study aims to study and analyze the effect of the use of prefabricated buildings on construction in the new cities, where the study of construction methods and building materials used in the construction of the system was preceded by the preparation of the foundations and the determinants of the crisis affecting the construction (quality, cost and time) The implementation of these projects in the new cities with a pre-processing system at the level of foreign and Arab countries. These projects were established with the speed of implementation and the quality of the required and timely provision. This is done by evaluating the points derived from the research. Nivha systems already at the level of local processing in the new administrative capital Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد محمود عبد المجيد عويضة          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة دكتوراه
للمهندس/ رشا محمود جابر مرسي

11 - صباحاالساعة 10 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة المناقشات -الدور الخامس-قسم الهندسة المعمارية مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
دكتوراه التصميم العمراني وتنمية المجتمعاتالتخصص
دكتوراه التصميم العمراني وتنمية المجتمعاتSpecialization
تقييم المرونة العمرانية والحد من الكوارث في التجمعات العمرانيةعنوان البحث
Assessment of Urban Resilience and Disaster Risk Reduction in Urban SettlementsResearch Title
طبقا لتقارير الأمم المتحدة يتمركز أكثر من نصف سكان العالم في المدن وذلك لكونها مراكز للأنشطة الاقتصادية والفرص، فيما يطلق عليه ظاهرة " التحول العمراني ". ولكن تتعرض المدن للعديد من الضغوط المتراكمة والصدمات المفائجة التي تتسبب في انهيار أو تعطل الأنشطة الاجتماعية، أو العمرانية، أو الاقتصادية للمدينة ما لم تكون هذه المدينة " مرنة". وتواجه المدن والمناطق العمرانية للعديد من المخاطر والاضطرابات التي قد تنتج عن الكوارث الطبيعية، التغيرات المناخية، ندرة الطاقة والمياه، بجانب الضغوط الاجتماعية والاقتصادية. ومع ارتفاع عدد سكان المدن يزيد عدد الأشخاص المعرضين لمثل تلك المخاطر والضغوط مما يحتم على الجهات الحكومية ضرورة تبني مفهوم المرونة في التخطيط والتصميم العمراني للمدن. وتعتبر عملية تقييم المرونة العمرانية من العمليات المعقدة لعدة أسباب منها: أن مفهوم المرونة غامض إلى حد ما، وأن المرونة العمرانية تختبر من خلال التعرض للاضطرابات، كما أن المرونة العمرانية تختلف طبقا للعوامل الزمنية والمكانية حيث تختلف درجة المرونة من منطقة عمرانية لأخرى. ويعد النطاق الأساسي للبحث هو أدوات تقييم وقياس المرونة في المناطق العمرانية وتوضيح العقبات والصعوبات الكامنة في عملية تقييم المرونة. ويتناول البحث مفهوم التقييم بمنظوره الشامل حيث يجمع بين أساليب التقييم المختلفة سواء كانت نوعية أو كمية. ويقوم البحث بتحليل عدد من نظم تقييم المرونة للوصول إلى النطاق الأساسي والهيكل الخاص بها، نقاط القوة والضعف، والتحديات المختلفة لها وذلك للوصول إلى نظام تقييم متكامل لتقييم المرونة العمرانية يمكن تطبيقه لقياس درجة مرونة المناطق العمرانية ومدى تأقلمها، وقدرتها على استمرار وظائفها الأساسية، بل واستعادة وظائفها بصورة أفضل بعد تعرضها لأي نوع من المخاطر أو الاضطرابات سواء كانت مخاطر طبيعية وبشرية. نبذة عن البحث
Cities are centers of economic activity and opportunities, and according to recent United Nations' reports half of the world's population is currently living in cities, resulting in a phenomenon often referred to as the " Urban Turn ". However, cities are also places where accumulated stresses and sudden shocks may occur, resulting in social, physical, or economic breakdowns. That is unless a city is resilient. Cities face a wide range of hazards and disruptions, either in the form of natural disasters, climate change impacts, energy, and water scarcity, or other socio-economic stresses. With the population rise in cities worldwide, a greater number of people are threatened by shocks, stresses, and strains making resilience building a major theme to be adopted by governments and practitioners in urban planning. Assessing urban resilience is a complex issue due to various factors; resilience is a fuzzy concept; resilience is only revealed through disruption; a city's resilience changes over time; resilience is place oriented since different urban settlements have different levels of resilience. The main scope of this research is assessment and measurement tools of urban resilience pointing out the difficulties inherent in evaluating resilience. In this study, “evaluation” is used in its broadest sense, combining qualitative and quantitative assessment tools. Different assessment frameworks will be analyzed pointing out their main scope, structure, points of strength/weakness and challenges to be met in order to develop a more comprehensive assessment tool for resilience to evaluate the resilience of urban settlements and the degree to which they can adapt, restore their functions, and bounce back better after any hazard or disruption whether a natural hazard or a man-made hazard. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد حسين عبد القادر حسن          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - أ.د./ ايهاب محمود عقبه          الوظيفة : أستاذ بـ/ هندسة الفيوم




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ سارة مصطفى عبد العزيز إسماعيل

12 - مساءالساعة 15 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
الدور الخامس-قسم الهندسة المعمارية مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير التخطيط العمرانيالتخصص
ماجستير التخطيط العمرانيSpecialization
تأثير التخطيط العمراني على معدلات الجريمة في مصرعنوان البحث
The impact of urban planning on crime rates in EgyptResearch Title
يعد الهدف الأساسي والأسمى للعمارة والتخطيط هو السعى وراء راحة وخدمة الانسان والمجتمع وتوفير حياة كريمة للمعيشة وكذلك توفير احتياجات الانسان.فطبقا لنظرية العالم النفسي "أبرهام ماسلو" المعروفة بهرم ماسلو التي تتدرج هرميا بدأ من الاحتياجات الأساسية اللازمة لبقاء الانسان ثم ياتي بعدها الاحتياج إلى الأمن والأمان يليها الأحتياحات الاجتماعية و يعلو قمة الهرم الاحتياج الى تحقيق الذات فيأتي الاحتياج الى الامن و الامان في المرتبة الثانية بعد الاحتياجات الفسيولوجية لبقاء الانسان حيا فيحتاج الانسان أن يعيش في بيئة أمنة مستقرة وهنا يأتي دور المعماري والمخطط العمراني في توفير بيئة صالحة للمعيشة وتوفير احتياجات الانسان للأمن والأمان من خلال التخطيط والتصميم العمراني . نبذة عن البحث
According to the theory of the psychological world, "Abraham Maslow" known as the pyramid Maslow, which ranges from the basic started from the basic needs for human survival and then comes the need for security and safety Followed by the social needs and top of the pyramid the need for self-realization comes the need for security and safety in the second place after the physiological needs of the survival of human alive, a person needs to live in a secure environment stable and here comes the role of architect Urban planned to provide safe living environment and human needs for security and safety through urban planning and design. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد أنور عبد الله زايد          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ سارة سيد عبد الباري حامد

10 - صباحاالساعة 15 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قسم العمارة - قاعة الدور الخامس مكان المحاضرة
الهندسة المعماريةقسم
Architecture Engineering Department
ماجستير التصمييم البيئى فى المبانى وكفاءة استخدام الطاقة التخصص
ماجستير التصمييم البيئى فى المبانى وكفاءة استخدام الطاقة Specialization
تقييم كفاءة الأداء الحراري للمباني السكنية متعددة الأسر في جنوب سيناء دراسة حالة مدينتي طورسيناء و شرم الشيخعنوان البحث
Appraisal of environmental performance of multi family residential unites in South SinaiResearch Title
أدت الزيادة السكانية و نقص الأراضي الفضاء إلي زيادة الطلب علي المباني السكنية و خاصة المباني السكنية متعددة الأسر نظرا لإنخفاض تكلفة البناء للوحدة السكنية عنها في المسكن الخاص و إمكانية إستغلال قطع الأراضي بأقصي طريقة ممكنة. و نظرا لنقص الوعي البيئي و الإهتمام بتحقيق أكبر عائد مادي تجاهلت معظم الوحدات السكنية المعاصرة البيئة المحيطة. لذلك ظهرت الحاجة إلي تقييم كفاءة الأداء الحراري للمباني السكنية بجنوب سيناء و ذلك بتطبيق الدراسة علي نماذج سكنية في مدينتي طورسيناء و شرم الشيخ. و لتحقيق هذا الهدف تم استخدام طريقة القياس الميداني لتقييم الأداء الحراري للمباني المختارة بينما تم إستخدام المحاكاة لوضع بدائل تصميمية لتحسين الأداء الحراري في هذه المباني.أدت نتائج الدراسةإلى وجود بعض المحاولات الجيدة للتكيف مع البيئة في المباني القديمة سواء من الحقبة الإسلامية أوالمباني السكنية البدوية القديمة أو مباني عصر الاحتلال، حيث أظهرت هذه المباني الوعي لدي المصممين بالبيئة المحيطة ومناخ المنطقة في حين أظهرت المباني الحديثة الحاجة إلى تطبيق بعض المعالجات البيئية وبدائل التصميم لتحسين الأداء الحراري في هذه المباني. نبذة عن البحث
The increase in population and the lack of land space has led to an increase in the demand for residential buildings, especially multi-family residential buildings due to the low cost of construction of the residential unit comparing to the private housing and the possibility of exploiting plots of land in the maximum possible way. Due to the lack of environmental awareness and the interest in achieving the greatest financial returns, most contemporary residential units have ignored the surrounding environment. Therefore, the need to evaluate the efficiency of the thermal performance of residential buildings in South Sinai has appeared by applying the study to residential models in the cities of Tursinai and Sharm El Sheikh. To achieve the study's objective, the field measurement method was used to evaluate the thermal performance of the selected buildings while the simulation was used to develop design alternatives to improve thermal performance in these buildings. The results of the study indicate that there are some good attempts to adapt to the environment in the old buildings, whether from the Islamic era or the old Bedouin residential buildings or the buildings of the era of occupation, where these buildings showed the awareness of the designers of the surrounding environment and the atmosphere of the area, while modern buildings showed the need to apply some environmental treatments And design alternatives to improve thermal performance. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ أحمد رضا عابدين          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية




     



مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ محمد اسحاق شاه محمود

10 - صباحاالساعة 30 - يونيو - 2019 تاريخ المحاضرة
معمل الخرسانة مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
ماجستير الهندسة الإنشائيةالتخصص
ماجستير الهندسة الإنشائيةSpecialization
سلوك المباني الخرسانية متوسطة الارتفاع خطيا ولا خطيا تحت تأثير الاحمال الجانبية.عنوان البحث
THE STUDY OF MID RISE CONCRETE BUILDINGS LINEARLY AND NON LINEARLY UNDER THE INFLUENCE OF SIDE LOADS.Research Title
تتناول الرسالة دراسة المباني الخرسانية متوسطة الارتفاع خطيا ولا خطيا للفترات الزمنية المختلفة والازاحات الافقية التي يتعرض لها المباني الخرسانية, وتمت الدراسة من خلال برنامج الايتابس ,وقد اخدت في الاعتبار تاثير العوامل التالية : التغيير في ارتفاع الادوار والتغيير في مساحات المباني المسلحة والتغيير في ابعاد الاعمدة والحوائط الخرسانية والتغيير في ابعاد الاعمدة والحوائط الخرسانية والتغيير في تاثير الاحمال علي المباني ومقارنة النتائج مع الاكواد العالمية . نبذة عن البحث
The Thesis Addresses the study of mid rise buildings linearly and non linearly of time periods and Displacements and the comparison between them , through an Etabs Programme, with the consederation of the impact of the following factors: The change in the hight of building , The change in the Areas of building, The change in the Dimentions of Column and Shear walls , The change in the impact of the loads on building , Finally ,compare the result with some internationals codes. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ هانئ احمد على عبدالله          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - د./ خالد فاروق عمر الكاشف          الوظيفة : مدرس / بالكلية




     



مناقشة رسالة دكتوراه
للمهندس/ فتحي محمود فتحي محمود حسن

11 - صباحاالساعة 01 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قسم الهندسة الانشائية مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
دكتوراه هندسة إدارة التشييدالتخصص
دكتوراه هندسة إدارة التشييدSpecialization
BIM Based Approach for Modelling Tower Crane Operation using Agent based Simulation نموذج محاكاة عمليات تشغيل الأوناش البرجية معتمدا علي نظام معلومات البناء باستخدام أسلوب محاكاة الكيانات المتفاعلة عنوان البحث
BIM Based Approach for Modelling Tower Crane Operations using Agent-based Simulation Research Title
Tower cranes are important construction equipment that influence the progress in construction projects. Previous studies have focused mainly on minimizing the crane operation costs through minimizing their operation time. Moreover, the overlapping areas between tower cranes have not been exploited in the cranes tasks. The research proposes a framework that uses Building Information Modelling (BIM) and Agent-Based Simulation (ABS) to improve the performance of tower crane operation motions. BIM is used to model the geometry of the building on the construction site and to feed information to the ABS model. The ABS model for tower crane operations consists of tower crane agents, supply agents, and demand agents. The environment of the AB model is based on the site conditions, where multiple tower cranes are configured. The proposed model aims at enhancing tower crane operation times and equipment cycles by looking at these operations from an individual Agent prospective. The methodology is capable to rank several crane operation using multi-criteria decision making (MCDM) depending on several criteria. The ranking of several operation motion scenarios is performed using ELECTRE outranking procedure. Four important criteria that influence on the operation motion of tower cranes are employed. These are the total project time, the total project cost, the coverage area, and the availability of tower cranes. Six scenarios are evaluated by ELECTRE method. AHP is used to find out the values of the criteria weights and then ELECTRE method is used for ranking the scenarios. Sensitivity analysis is performed on the results of MCDM methods. A case study is investigated to demonstrate the applicability of the developed methodology and simulation model for tower crane operations in the construction site of the educational institution project. The location of tower cranes are optimized and their movements are studied to avoid any conflict. The results indicate that advanced simulation techniques can enhance the resource requirements of crane operation. نبذة عن البحث
Tower cranes are important construction equipment that influence the progress in construction projects. The location of the tower crane determines the travel time of transporting material between the supply and demand locations and thus the operation costs. Previous studies have focused mainly on minimizing the crane operation costs through minimizing their operation time. Moreover, the overlapping areas between tower cranes have not been exploited in the cranes tasks. The research proposes a framework that uses Building Information Modelling (BIM) and Agent-Based Simulation (ABS) to improve the performance of tower crane operation motions. BIM is used to model the geometry of the building on the construction site and to feed information to the ABS model. The ABS model for tower crane operations consists of tower crane agents, supply agents, and demand agents. The environment of the AB model is based on the site conditions, where multiple tower cranes are configured so as to optimize crane coverage and minimize total cost of the operating. The proposed model aims at enhancing tower crane operation times and equipment cycles by looking at these operations from an individual Agent prospective. The methodology is capable to rank several crane operation using multi-criteria decision making (MCDM) depending on several criteria. The ranking of several operation motion scenarios is performed using ELECTRE outranking procedure. Four important criteria that influence on the operation motion of tower cranes are employed. These are the total project time, the total project cost, the coverage area, and the availability of tower cranes. Six scenarios are evaluated by ELECTRE method. AHP is used to find out the values of the criteria weights and then ELECTRE method is used for ranking the scenarios. Sensitivity analysis is performed on the results of MCDM methods to identify the most critical criterion and the most critical measure of performance. A case study is investigated to demonstrate the applicability of the developed methodology and simulation model for tower crane operations in the construction site of the educational institution project. The location of tower cranes are optimized and their movements are studied to avoid any conflict. The results indicate that advanced simulation techniques can enhance the resource requirements of crane operation. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد محمود مهدي مرزوق          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة دكتوراه
للمهندس/ كامل تامر كامل هواش

10 - صباحاالساعة 02 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
حجرة المنشات المعدنية مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
دكتوراه الهندسة الإنشائيةالتخصص
دكتوراه الهندسة الإنشائيةSpecialization
سلوك الكبارى المعدنيه المركبه تحت تاثير احمال الانفجاراتعنوان البحث
Behavior of Composite Steel I-Girder Bridges Under Effect of Blast LoadsResearch Title
تلعب منشآت الكبارى دوراً هاما فى شبكة النقل الوطنية.فلذالك تكون معرضه للانفجار من خلال العناصر الارهابيه او عن طريق تصادم شاحنتين ينتج عنهم انفجار او عن طريق انقلاب شاحنه الوقود سواء اسفل الكوبرى او اعلاه.وهذه الانفجارات تؤدى الى تقليل العمر الافتراضى للكبارى او انهيارها لذلك من الضرورى فهم تاثير احمال الانفجارات على سلوك الكبارى. فى هذا البحث سوف يتم دراسه ومناقشه تاثير هذه الاحمال على الكبارى المعدنيه المركبه بسيطه الارتكاز اذا كان الانفجار اعلى الكوبرى او اسفله نبذة عن البحث
Bridges and roads play an important role in passengers and freight transport on Egypt. Therefore, the bridges are considered to be vulnerable to explosion. The explosion not only occurred from terrorist attacks, but may be occurred as a result of an accident, such as collision of two vehicle above or below the bridge. Therefore, it is necessary to understand the effect of these explosion on bridges to avoid collapses. In this research, simply supported composite steel I- girder bridges will study and discuss under effect blast loads in two cases blast above bridge and blast below bridge. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ وليد عبد اللطيف عطية          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - أ.د./ احمد حسن احمد عامر          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - أ.م.د./ شريف كمال الدين علوان          الوظيفة : استاذ مساعد بـ/ المعهد العالي للهندسة بالشروق




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ هبة يحيى يوسف عبد العظيم

9 - صباحاالساعة 02 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
معمل مقاومة مواد مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
ماجستير الهندسة الإنشائيةالتخصص
ماجستير الهندسة الإنشائيةSpecialization
تقدير مقاومة الضغط لخرسانة المساحيق الفعالة باستخدام نظام حل البرمجة الحاسوبيةعنوان البحث
Estimation of Compressive Strength of Reactive Powder Concrete Mixtures using Computer Programming AlgorithmResearch Title
خرسانة المساحيق الفعالة (RPC) ، والتي عادة ما تتميز بمكونات مثل الأسمنت والماء ودخان السليكا والرماد المتطاير والخبث والغرامة العجيبة ومسحوق الكوارتز والألياف الفولاذية والمكونات الفائقة. يمكن أن يؤدي تغيير كميات هذه المكونات إلى تحسين الخصائص الميكانيكية المختلفة ، مع تعديل ضغط المعالجة ودرجة الحرارة والوقت لتحسين خلطات RPC. يقدم هذا البحث منهجًا رياضيًا يستخدم البيانات والدراسات من الأدب ويطبق المبادئ الرياضية لربطها للحصول على تأثير مواد مكونات RPC مع قيمة تقديرية لقوة الضغط في تصميم مزيج معين. تستعرض الدراسة أولاً من الأدبيات تأثير تغيير مقادير مكونات RPC وظروف المعالجة على قوة الانضغاط. تم إنشاء قاعدة بيانات لمخلوطات الخرسانة المسحاحيق الفعالة لاستخدامها في حساب الخلطات المستهدفة. وتعرض الدراسة الحساسية التي تم الحصول عليها من مقاومة الضغط RPC لمكوناتها معايرة عن طريق معالجة الضغط ودرجة الحرارة والوقت في تقنيات المعالجة المختلفة. يتم تطبيق نموذج رياضي لتقدير مقاومة الضغط لمزيج خرسانة المساحيق الفعالة المستهدف مع أخطاء حساب التنبؤ ودقة النموذج. قمنا بالتحقق من الخوارزمية بالبيانات التجريبية من الأدبيات السابقة التي لم تستخدم في تطوير الخوارزمية ، وأسفرت عن متوسط ​​خطأ مطلق يبلغ 11.4٪. يتم برمجة النموذج الرياضي في (VBA) ويتم إنشاء واجهة سهلة الاستخدام للسماح للمستخدمين بتقدير مقاومة ضغط RPC. كما ينصح إثراء قاعدة بيانات الخوارزمية والتطبيقات المستقبلية. نبذة عن البحث
Concrete is the most common material used in construction all over the world nowadays due to its cheapness and availability from other materials. To increase concrete compressive strength, researchers have been working on a new cementitious material, referred to as reactive powder concrete (RPC), that usually features components as cement, water, silica fume, fly ash, slag, fine aggreagate (replacing coarse aggregate in conventional cement mixtures), quartz powder, steel fibers and superplasticizers. Changing the amounts of these components can enhance different mechanical properties, while modifying curing pressure, temperature and time to optimize RPC mixtures. This research introduces a mathematical approach that uses data and studies from literature and applies mathematical principles to correlate them to obtain the influence of RPC component materials with an estimated value of compressive strength of a given mix design. The study first reviews from literature the effect of changing the amounts of RPC components and curing conditions on compressive strength. A database of reactive powder concrete mixes is constructed to be used in the calculation of target mixes. The study presents the obtained sensitivity of the RPC compressive strength to its components calibrated by curing pressure, temperature and time in different curing techniques. A mathematical model is applied to estimate the compressive strength of a target reactive powder concrete mix with forecast calculation errors and model accuracy. The author validated the algorithm with experimental data from previous literature that were not used in the algorithm development, and yielded an estimated average absolute error of 11.4%. The mathematical model is programmed in Microsoft Excel Visual Basic for Applications (VBA) and a user-friendly interface is constructed to allow users to estimate an RPC compressive strength. Recommendations for enriching the algorithm database and future implementations are also advised. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ احمد محمود ماهر رجب          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ محمد محسن محمود العطار          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - أ.د./ دينا محمود صادق          الوظيفة : أستاذ بـ/ المركز القومى لبحوث الاسكان والبناء




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ أحمد حلمى محمد المهدى عبد اللطيف

9 - صباحاالساعة 04 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
ملحق كلية الهندسة - مبنى خواص المواد مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
ماجستير الهندسة الإنشائيةالتخصص
ماجستير الهندسة الإنشائيةSpecialization
تأثير خواص الرمل على خواص الخرسانة الطازجة و المتصلدةعنوان البحث
The Effect of sand properties on fresh and hardened concrete propertiesResearch Title
في بعض الأحيان توجد مصادر من الرمل لا تفي بشرط أو أكثر من شروط القبول للخواص الطبيعية ، ولكن في الواقع لا يعني الفشل في تحقيق أحد هذه الشروط أن الرمال ليست مناسبة بالفعل للاستخدام في صناعة الخرسانة أو أنها تؤثر سلبًا على الخرسانة الخصائص. الهدف من هذه الرسالة هو دراسة تأثير خواص الرمل على خواص الخرسانة الطازجة والمتصلدة. تم جمع اثني عشر عينة من الرمال الطبيعية من مصادر مختلفة في مصر لمعرفة تأثير خواصها على خواص الخرسانة. علاوة على ذلك ، تم أيضًا استخدام نوعين من الإضافات الكيميائية لهما قواعد كيميائية مختلفة لدراسة تآثيرها على خواص الخرسانة. الخصائص الرئيسية للرمال التي تم بحثها في هذه الرسالة هي معامل النعومة (FM) ، نسبة المواد الناعمة ، المكافئ الرملى (SE) ، وقيمة إمتصاص الميثيلين الأزرق (MBV) .خصائص الخرسانة الطازجة التي تم بحثها في هذه الرسالة هي جرعة الإضافة المستخدمة ، الهبوط (الإبتدائى ، 30 دقيقة ، 60 دقيقة) ، الفقد فى الهبوط (30 دقيقة و 60 دقيقة) ، و زمن الشك الإبتدائى. في حين أن خواص الخرسانة المتصلدة التي تم فحصها في هذه الرسالة هي مقاومة الضغط (7 ، 28 ، 90 يومًا) ، مقاومة الانحناء (28 يومًا) ، مقاومة الشد بالإنفلاق (28 يومًا) ، انكماش الجفاف (28 يومًا) ، وامتصاص الماء (24 ساعة). تم استنتاج أن الرمال التي لا تفي بشروط أو أكثر من شروط القبول يمكن استخدامها في إنتاج الخرسانة بزيادة جرعة الإضافات الكيميائية من أجل تحقيق قابلية التشغيل المطلوبة ، أو زيادة محتوى الأسمنت الإضافي لتحقيق مقاومة الضغط ، الانحناء ، والشد. نبذة عن البحث
Sometimes there are sources of sand that do not meet one or more of the acceptance criteria for physical properties, but in fact failure to achieve one of these conditions does not mean that the sand is not actually suitable for use in the concrete industry or it adversely affects concrete properties. The aim of this thesis is to investigate the effect of sand properties on the fresh and hardened properties of concrete. Twelve samples of natural sand were collected from various sources in Egypt to investigate the effect of their properties on concrete properties. Furthermore, two chemical admixtures with different chemical bases were also used to investigate their effects on concrete properties. The main characteristics of sand that have been investigated in this thesis are fineness modulus (FM), fine material %, sand equivalent (SE), and methylene blue value (MBV).The fresh concrete properties that have been investigated in this thesis are admixture dosage, slump (initial, 30 min, and 60 min), slump loss (30 min and 60 min), and initial setting time, while, the hardened concrete properties that have been investigated in this thesis are compressive strength (7, 28, 90 days), flexural strength (28 days), splitting tensile strength (28 days), drying shrinkage (28 days), and water absorption (24 hr.). It was concluded that sand which fail to meet certain acceptance criteria can be used in concrete production with extra admixture dosage in order to achieve the required workability, or extra cement content to achieve a certain compressive, flexural, and tensile strength. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ احمد محمود ماهر رجب          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ محمد محسن محمود العطار          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - أ.د./ دينا محمود صادق          الوظيفة : أستاذ بـ/ المركز القومى لبحوث الاسكان والبناء




     



محاضرة عامة عن  رسالة دكتوراه
للمهندس/ محمد أحمد عبدالله ثابت

12 - مساءالساعة 07 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
معمل هندسة التشييد مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
دكتوراه هندسة إدارة التشييدالتخصص
دكتوراه هندسة إدارة التشييدSpecialization
Infrastructure Management of Roadway Traffic Congestion Using Innovative Demand Management Strategies: Case Study of Cairo إدارة البنية التحتية لمشكلات الازدحام المروري باستخدام سياسات إدارة الطلب: دراسة حالة مدينة القاهرةعنوان البحث
Infrastructure Management of Roadway Traffic Congestion Using Innovative Demand Management Strategies: Case Study of CairoResearch Title
في مدينة القاهرة ، كغيرها من مدن ضخمة أخرى ، تعاني من عواقب الزحف العمراني والازدحام المروري. تشير الدراسات الحديثة إلى أن تكلفة الازدحام في منطقة القاهرة الكبرى تصل إلى 4٪ من إجمالي الناتج المحلي للبلاد. جرت العادة أن تتعامل الحكومات مع الازدحام عن طريق زيادة قدرة البنية التحتية لتلبية الطلب المتزايد . على الرغم من أن هذا التوسع أمر لا مفر منه في بعض الحالات ، فقد ثبت أنه غير مستدام على المدى الطويل. يتمثل النهج البديل في إدارة الطلب والتحكم فيه نظرًا للبنية التحتية الحالية باستخدام استراتيجيات مختلفة. حيث تهدف إحدى هذه الإستراتيجيات إلى التأثير على سلوك مستخدمي النقل لإدارة الطلب. تبحث هذه الدراسة في نهجين مختلفين - لكن مرتبطين – في آن واحد ، وذلك للتأثير على سلوك المسافر، حيث يتم تطبق تقنية ما يسمى بـ "العصا والجزرة" كلاً من تسعير الازدحام ومكافآت تجنب ذروة الازدحام على المسافرين. يهدف هذا البحث لنمذجة تغيير سلوك المسافرين من خلال قياس ومقارنة استعدادهم للدفع (WTP) وموقفهم من الكسب (ATE) أثناء السفر خلال ساعة الذروة. للوصول لهذه الغاية؛ تم تصميم استبانة مسح للآراء ومن ثم نشرها عبر الإنترنت لاستقصاء تأثير الازدحام على سلوك السفر اليومي للركاب. تم بعد ذلك تحليل ونمذجة الاستجابات التي تم جمعها باستخدام نموذج لوغاريتم ثنائي لملاحظة التغير الحاصل في سلوك الركاب لكل من استعدادهم للدفع و موقفهم من الكسب والربح. تشير النتائج إلى أن هناك مشكلة ازدحام هائلة في القاهرة يعاني منها الأشخاص بالفعل ، وتؤثر على قرارات حياتهم اليومية ، كما يبدو أنهم لا يفضلون تقنية تسعير الازدحام ، بينما يفضلون مكافأتهم بدلاً من ذلك. علاوة على ذلك ، يجب تنفيذ عملية طوير شاملة لشبكة النقل العام في القاهرة. وفي النهاية ، أكدت النماذج التي تم الحصول عليها من البيانات التي تم جمعها على ما نصت عليه الفرضية السابقة. نبذة عن البحث
In Cairo, alike many mega cities, suffers from the consequences of urban sprawl and traffic congestions. Recent studies report the cost of congestion in the Greater Cairo Area amounting to 4% of the nation’s GDP. Traditionally governments have addressed congestion by boosting infrastructure capacity to meet increased demand. Although in some cases this expansion is inevitable, it has proven unsustainable on the long run. An alternative approach is to manage and control the demand given the existing infrastructure using different strategies. One such strategy aims to influence the behavior of transportation users to manage the demand. This study investigates two distinct - but related - approaches to influence traveler behavior. The “stick & carrot” technique applies both congestion pricing and peak-avoidance rewards to travelers. This research models the change of commuters’ behavior by measuring and comparing their willingness to pay (WTP) and attitude to earn (ATE) during peak hour travel. A mixed stated preference/revealed preference survey is developed and distributed online to investigate the effect of congestion on commuters’ daily travel behavior. The collected responses are analyzed and modeled using a binary logit model for commuters’ behavioral change for both their WTP and ATE potentials. Findings indicate that there is a massive congestion problem in Cairo that people really suffer from, and it affects their daily life decisions, also, they seem not to prefer congestion pricing technique, while they prefer to be rewarded instead. Furthermore, a comprehensive development of Cairo’s public transport network should be implemented. The obtained models from collected data emphasizes the previous hypothesis. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ مهيب السعيد إبراهيم          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ هشام ماجد ابراهيم عثمان          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - أ.م.د./ حسام محمد عبد الحميد عبد الجواد          الوظيفة : استاذ مساعد / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ ريهام عبدالمحسن محمد همام

1 - مساءالساعة 07 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعه السيمينار بمبني المواد مكان المحاضرة
الهندسة الانشائيةقسم
STRUCTURAL ENGINEERINGDepartment
ماجستير الهندسة الإنشائيةالتخصص
ماجستير الهندسة الإنشائيةSpecialization
طريقة مبتكره لصناعة الطوب الخفيف من غبار الأسمنت المعالج حراريا و المثبت بمركبات جيوبوليمريهعنوان البحث
Novel technique for producing light weight blocks from thermally treated cement kiln dust and geopolymer compoundsResearch Title
تم في هذا البحث التوصل لطريقه مبتكره لصناعه الطوب الخفيف باستخدام غبار الأسمنت المعالج حراريا من عدة مصانع ومثبت بمركبات جيوبوليمريه ذات أساس من الميتاكاولين و رماد الفحم. وقد تم خفض الوزن النوعي للطوب من خلال اضافات الهواء المحبوس و خبث الألومنيوم. ثم عمل سته عشر خلطه للوصول الي النسب المثلي للمكونات حيث تم مقارنة خواص الطوب الناتج من كل خلطة بالمواصفات المنصوص عليها بالمواصفات المصريه حيث تم اختبار مقاومة الضغط و مقاومة الانحناء والوزن النوعي والنسبة المئويه للامتصاص ومعامل التوصيل الحراري والعزل الصوتي نبذة عن البحث
In this research, a novel technique to produce light weight blocks was reached by using thermally treated cement kiln dust and geopolymer composites based on metakaolin and fly ash as source materials. The light weight of bricks was reached by using air entraining agent and aluminum dust. The utilization of these industrial by products has a positive impact on both environment and economy. 16 mixes were carried out in order to reach the optimum percentage for each component. Compressive strength, flexural strength, %absorption and thermal insulation were tested to compare the produced quality of bricks with the Egyptian Standard Specification of this type of bricks. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد إسماعيل عبد العزيز          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - د./ محمد سامى عبد الحكيم الفقى          الوظيفة : مدرس بـ/ المركز القومى للبحوث




     



مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ محمد صلاح الدين اسماعيل عواد

12 - مساءالساعة 09 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة اجتماعات مجلس قسم الرى والهيدروليكا مكان المحاضرة
هندسة الرى والهيدروليكاقسم
Irrigation and HydraulicsDepartment
هندسة المياه و البيئةالتخصص
هندسة المياه و البيئةSpecialization
تقييم تأثير سد النهضة الاثيوبي على دول المصب باستخدام المحاكاة الإحصائيةعنوان البحث
Assessment the Impact of the Grand Ethiopian Renaissance Dam on the downstream using Stochastic SimulationResearch Title
يتألف نهر النيل من مصدرين رئيسيين في منطقتين مختلفتين جغرافياً ومناخياً. ينبع كلٌ من النيل الأزرق ونهر عطبرة ونهر السوباط من مرتفعات الهضبة الإثيوبية والتي تساهم بنحو 85٪ من اجمالي المياه الواصلة عند أسوان. في حين أن النيل الأبيض، الذي ينشأ من البحيرات الاستوائية العظمي، يساهم بنسبة 15 ٪ من اجمالي المياه الواصلة عند أسوان. على الجانب الإثيوبي وبالقرب من الحدود مع السودان، يجري إنشاء سد لتوليد الطاقة الكهرومائية يسمى سد النهضة الإثيوبي الكبير، بحجم تخزين يعادل مرة ونصف متوسط الايراد السنوي للنيل الأزرق، ومساحة سطح للخزان عند امتلائه تعادل ضعف مساحة سطح بحيرة تانا. وقد أدى الشروع في بناء سد النهضة بهذا الحجم الهائل وتأثيراته المحتملة إلى جدل كبير على مستوي دول حوض النيل. ونظرًا لأن تنمية الموارد المائية تؤثر على المدي الطويل ولا رجعة فيها، فمن الضروري التحقق من سلوك النهر تحت التطوير المقترح من أجل الوصول إلى إدارة متكاملة لموارد المياه خلال كلٍ من فترات الملء والتشغيل. تقيّم هذه الدراسة كلاً من التأثير قصير المدي وطويل المدي لبناء سد النهضة على الموارد المائية المصرية وتوليد الطاقة الكهرومائية من السد العالي في أسوان باستخدام بيانات مولدة احصائياً (1000 سلسلة زمنية) استنادا إلى السلاسل الزمنية التاريخية. تم الجمع بين ثلاث تقنيات محتملة للملء، وثلاث تقنيات محتملة للتشغيل، وثلاث طرق للإدارة المشتركة لتشكيل حوالي 280 سيناريوهات محتملة. تم استخدام نموذج إدارة الموارد المائية (Riverware) في هذه الدراسة لتقييم واختبار طرق الملء والتشغيل والإدارة المشتركة المختلفة لسد النهضة نظرًا لسهولة التعامل مع قواعد التشغيل داخل النموذج وكذا استخدامه الناجح مؤخرًا في بعض مفاوضات الأنهار العابرة للحدود كما هو الحال في حوض نهر سان خوان وحوض نهر كولورادو. تم الاعتماد على مخطط للنيل الشرقي مطور من قبل مجموعة من الباحثين في جامعة أكسفورد في عام 2016، تم تقييم المخطط وتعديله لخدمة اهداف البحث الجاري. تم تقييم تأثير انشاء سد النهضة من خلال مجموعة من المؤشرات الرئيسية وهي كالاتي: العجز في الاحتياجات المائية (إجمالي العجز على مدار فترات المليء والتشغيل وأقصي قيمة عجز سنوياً)، التغير في توليد الطاقة الكهرومائية (إجمالي التغير في مقدار الطاقة المولدة على مدار فترات المليء والتشغيل وأقصي قيمة تغير سنوياً)، وارتفاع بحيرة السد العالي. تبين أن سد النهضة سيكون له آثار سلبية ليس فقط على توليد الطاقة الكهرومائية ولكن أيضًا على توافر الموارد المائية من السد العالي خلال كل من مراحل الحجز والتشغيل. بالإضافة إلى أن شدة الآثار السلبية تختلف مع اختلاف الحالة الهيدرولوجية للنهر حيث تساعد حالة الفيضان خلال فترة الملء على تقليل جزء كبير من الآثار السلبية. على الجانب الآخر، فان حالات الهيدرولوجية المعتادة او الجافة لها تأثير كبير على كل من توافر الموارد المائية وتوليد الطاقة الكهرومائية. وفى النهاية، يمكن القول ان الإدارة المشتركة لخزاني السد العالي وسد النهضة قد تساعد في تجنب بعض الآثار الناتجة عن انشاء الأخير ولكنها لاتزال غير قادرة عن ازالة تأثيراته السلبية. نبذة عن البحث
The Nile River comprises of two main sources that have different geographical and climatological zones. The Blue Nile, Atbara River, and Sobat River originate from the Ethiopian Highland, which contributes about 85% of the natural flow at Aswan. While The White Nile, which originates from the Great Equatorial lakes, contributes the remaining 15%. On the Ethiopian side and near the border with Sudan a hydroelectric power generation dam named the Grand Ethiopian Renaissance Dam (GERD) is under construction, with a storage volume equivalent to 1.5 times the mean annual discharge of the Blue Nile and a reservoir surface area at maximum level twice the surface area of Lake Tana. The launching of the construction of the GERD with this sheer size and its potential impacts have led to intensive debates in the basin. As water resources development impacts are long lasting and irreversible, it is essential to investigate the behavior of the river under the proposed development in order to reach better-integrated water resources management during both first impoundment and operating periods. This study assesses the short-term and long-term impacts of the construction of the GERD on the Egyptian water resources and hydropower generation from High Aswan Dam (HAD) using stochastically generated data (1000 realizations) based on the historical time series. Three possible GERD filling techniques, three possible GERD operating techniques, and three jointly management practices are combined together to form about 280 potential scenarios. A Hydro-Policy model called Riverware used in this study to develop and test various filling, operation, and jointly management practices for the GERD due to its flexible rule-based design and its recent successful use in different transboundary river negotiations such as in San Juan River Basin and Colorado River Basin. A Riverware schematic for the Eastern Nile was developed by a group of researchers at Oxford University in 2016, was assessed and adjusted to serve the objectives of the current study. The assessment of the impact of the GERD construction was marked out by the following three main indicators Egyptian Shortage (Total Shortage and Maximum Shortage), Change in hydropower Generation (Total Change and Maximum Change), and HAD Pool Elevation. It is shown that GERD will have negative impacts not only on hydropower generation but also on water resources availability from HAD during both impounding and operation stages. In addition, the severity of the negative impacts vary with the status of the hydrological conditions where humid condition along the filling period helps in eliminating a considerable portion of the impact. On the other side, normal and drought conditions have a significant impact on both water resources availability and hydropower generation. Finally, It is concluded that the joint management practice between GERD and HAD could work to mitigate the impacts to some extent but cannot eliminate it. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ خالد حسين حامد          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - أ.د./ هشام بخيت محمد بخيت          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ طارق عبدالرحمن شاكر عبدالرحمن سليمان

9 - صباحاالساعة 01 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة المناقشات - مبنى ١٧ مكان المحاضرة
هندسة القوى الميكانيكيةقسم
Mechanical Power EngineeringDepartment
ماجستير العلوم الهندسية فى انتقال الحرارة التخصص
ماجستير العلوم الهندسية فى انتقال الحرارة Specialization
تحليل آداء ودراسة جدوى لمبرد امتصاص ثنائي المرحلة مشغل بالطاقة الشمسية.عنوان البحث
PERFORMANCE ANALYSIS AND FEASIBLITY FOR SOLAR POWERED DOUBLE-EFFECT ABSORPTION CHILLERResearch Title
أسفر إستخدام الطاقة الشمسية الحرارية عالميا في ٢٠١٦ إلى توفير ٤٠,٣ مليون طن من النفط و ١٣٠ مليون طن من إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون. هذا يوضح مدى الإسهام الكبير لإستخدام الطاقة الشمسية في الأهداف المناخية العالمية. إستخدام الطاقة الشمسية في تطبيقات التبريد بالإمتصاص يعتبر من التقنيات الواعدة والمتنامية في مصر نظرا لإرتفاع أسعار النفط و الغاز على مستوى العالم. يهدف هذا البحث لدراسة إستغلال الطاقة الشمسية الحرارية لتشغيل مبردات إمتصاص ثنائية المرحلة، و الموجودة في جامعة مصر للعلوم و التكنولوجيا بالقاهرة (دراسة حالة). الطاقة الشمسية الحرارية ستكون الطاقة المشغلة للمولد بدلا من الغاز الطبيعي. تم حساب معدلات الطاقة الحرارية المطلوبة للمولد عن طريق تحليل آداء المبرد عن ظروف التشغيل المختلفة و طبقا لأحمال التبريد المعرفة. وبناءا على هذه الحسابات يتم تصميم نظام المجمعات الشمسية المناسبة و نظام التخزين لإمداد المولد بمعدلات الطاقة الحرارية المطلوبة خلال ساعات التشغيل. هدف البحث أيضا لعمل دراسة جدوى إقتصادية على إستخدام المركزات الشمسية كمصدر بديل للطاقة الحرارية وحساب فترة الإسترداد الزمنية. تم تنفيذ هذا البحث عن طريق عمل نمذجة رياضية للمبرد و بمساعدة قياسات معملية لبعض معاملات المبرد. كما تم عمل إستخدام نمذجة رياضية لمركزات القطع المكافئ لحساب كميات الطاقة الحرارية المجمعة خلال ساعات النهار على مدار أشهر السنة. تم إستخدام النهج التكراري لحلول النمذجة الرياضية بإستخدام برنامج الحاسوب EES. بناءا على هذه النمذجة تمت عملية التصميم و الإختيار لنظام المجمعات الشمسي بما في ذلك حجم المجمع و معدلات تدفق المائع الوسيط لإنتقال الحرارة و درجات الحرارة و سعة الخزان و معاملات المبادلات الحرارية. أظهرت النتائج أن متوسط مساحة قدرها ٢٦٥١ م ٢ من مركزات القطع المكافئ مطلوبة للإمداد بكميات الحرارة المطلوبة للمبرد الواحد. أيضا أظهرت الحسابات أن سعة التخزين المناسبة ٨٠ م ٣ للإمداد المستمر للطاقة الحرارية في ساعات انحسار الإشعاع الشمسي و خلال ساعات الليل. دراسة الجدوى الإقتصادية توصلت إلى إن فترة الإسترداد الزمنية لنظام التبريد بالطاقة الشمسية المصمم تقدر بــ ٨,٢ أعوام. فترة الإسترداد قد تقل قليلا إعتمادا على معدلات التضخم و على تغيرات أسعار الغاز المحلية طبقا للظروف الإقتصادية. تطبيق تصنيع مركزات القطع المكافئ محليا سوف يساهم بشكل جوهري في إنتشار تطبيقات التبريد بإستخدام الطاقة الشمسية بشكل خاص، و تطبيقات المركزات الشمسية بشكل عام. نبذة عن البحث
The global solar thermal energy yields in 2016 corresponded to savings of 40.3 million tons of oil and 130 million tons of CO2. This shows the significant contribution of this technology to the global climate goals. Using solar energy in absorption refrigeration applications is a promising and growing technology in Egypt according to the increasing in the global and local prices of oil and gas. This research aimed to study the utilization of solar heating energy to operate double-effect-LiBr-absorption chillers placed at Misr University in Cairo as a case study. The solar heating energy could be the driving energy source for the generator instead of natural gas. Analysis of the performance at various operating conditions of the chiller leads to compute the rates of heat energy input required by the generator according to the cooling load profile. Then, an appropriate solar collectors and storage system are designed to supply the required rates of heat energy during operation hours. Additionally, the research aimed to make an economic feasibility study on using solar concentrators as a source of alternative heat energy and computing the payback period for the designed solar cooling system. The research was performed by designing a mathematical model for the chiller and with aid of experimental measurements of some parameters for the chiller. Also, a mathematical model for parabolic trough concentrator (PTC) was used to compute the rates of solar heat energy collected during sunshine-hours. The model compute the amounts of energy collected through the 12 months in the plant location. The iterative solution approach is used in the research model using the engineering equation solver (EES) software. Following the modeling process, design and selection were performed for the solar collection system including collector size, heat transfer fluid flow rates and temperatures, storage tank size and heat exchangers parameters. Results showed that an average area of 2651 m2 of PTC was required to cover the heat energy demand for one chiller. Additionally, calculations showed that a 80 m3 volume was required for the storage tank for a continuous heat supply at solar radiation regression and during night hours. The economic feasibility analysis revealed that the payback period for the designed solar cooling system is 8.2 years. The payback period maybe decreased slightly depending on the inflation rate and the variations of local natural gas prices as well as financing terms. Considering local manufacturing of the PTC could contribute significantly to the spreading and application the solar cooling technologies specifically and using solar concentrator technology applications in general. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ عادل خليل حسن خليل          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - د./ احمد أبو المجد شوقي سيد احمد          الوظيفة : مدرس / بالكلية
3 - أ.د./ محمود عبد الفتاح القاضي          الوظيفة : أستاذ بـ/ هندسه الازهر




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ باسم سمير مصطفي عبد الرحمن

9 - صباحاالساعة 10 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
القاعة الزرقاء مبنى 14 مكان المحاضرة
هندسة التصميم الميكانيكى والانتاجقسم
Mechanical Design and Production EngineeringDepartment
ميكانيكا الجوامدالتخصص
ميكانيكا الجوامدSpecialization
دراسة تجريبية وعددية للمواد المركبة الهجينةعنوان البحث
Experimental and Numerical Study of Hybrid Composite MaterialsResearch Title
ألواح الألياف المعدنية (FMLs) هي نوع خاص من الهياكل المركبة التي تتكون من صفائح معدنية مرتبطة ببعضها البعض مع طبقات مركبة. في هذه الدراسة ، يتم التحقيق في ردود القص الشد ، والانحناء ، بين الألياف من FMLs . يتكون FML الذي تتم دراسته من طبقات من الألومنيوم بسماكة 0.4 مم لكل طبقة ، بالإضافة إلى طبقات من الألياف الزجاجية المقواة من البوليستر المنسوج بسمك 0.45 مم لكل طبقة. تم تعيين التراص الرقائقي كسلسلة تراص [3/2] ، في شكل [Al / G / G / Al / G / G / AL] ، لتكوين صفح من سبع طبقات بسمك كلي يبلغ 3 مم. تم اختبار ثلاث عينات تجريبية لكل نوع من الاختبارات ، وتم حساب معامل التباين (CV) للنتائج ووجدت أن الاختلافات في حدود 10 ٪ لجميع القيم القابلة للمقارنة. من أجل الحصول على فهم أعمق لتسلسل التلف الناتج عن ظروف التحميل المختلفة ، تم تطوير نموذج عنصر محدود وموثوق به حسابيًا باستخدام البرنامج التجاري ABAQUS . تم استخدام المحول الديناميكي / الصريح لمحاكاة الأنواع الثلاثة من الاختبارات لالتقاط عملية بدء الضرر والتطور بدقة. تم استخدام معيار فشل هاشين لنمذجة فشل الطبقات المركبة المعروضة في الصفح ، وتقنية التفاعل السطحي المتماسك لالتقاط التفكك بين الطبقات. ثم تمت مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها من التجارب وتنبأ بها تحليل العناصر المحددة (FEA) ووجد أنها في حالة توافق جيدة. كان مستوى الإجهاد ببدء عملية إزالة الصفائح ، وقوة الشد ، والسلالة المناظرة هي النتائج الرئيسية المستخرجة من اختبار الشد. كانت أقصى قوة شد حوالي 320 ميجا باسكال عند إستطالة 3 ٪ من طول المقياس للعينة. تم الحصول على قوة الانحناء والسلالة المقابلة من اختبار الانحناء. كان لقوة الانحناء قيمة 368 ميجا باسكال في سلالة 4.2 ٪. كان معدل إطلاق طاقة الإجهاد الناتج المستهدف من اختبار شعاع الكابولي المزدوج (DCB) ، وتم التحقيق في أطوال شقوق مبدئية مختلفة (أ) لها قيمتان 24 مم و 29 مم على التوالي. من أجل تصور قوة FMLs لمقارنتها بنظيراتها من الهياكل المركبة النقية ، تم تطوير نموذج تفصيلي للعنصر المحدود للرقائق المركبة المتوفرة في الأبحاث السابقة. تتكون الرقاقة المركبة التي تم فحصها من 26 قطعة من الألياف الزجاجية المقواة من البوليستر المنسوج. كانت البيانات المتاحة في الأبحاث السابقة حول استجابة القص الشد ، والانحناء ، وبين الألياف للصفح. ثم تمت مقارنة النتائج التي تم الحصول عليها من الأبحاث السابقة وتوقع من قبل تحليل العناصر المحددة (FEA) وتم العثور على اتفاق جيد لاختبار الشد ، في حين تم العثور على الاختلافات بين كلا النهجين لاختبارات الانحناء و DCB . كانت قوة الشد حوالي 302 ميجا باسكال ، في حين كان لقوة الانحناء قيمة 475 ميجا باسكال. نبذة عن البحث
Fiber Metal Laminates (FMLs) are special kind of composite structures that are composed of metallic sheets bonded together with composite plies. In the present study, the tensile, bending, and interlaminar shear responses of FMLs are investigated. Investigated FML consist of aluminium layers having thickness of 0.4 mm each, and woven polyester reinforced fiber glass plies of thickness 0.45 mm each. The laminate stacking was set as the [3/2] stacking sequence, in the form of [Al/G/G/Al/G/G/AL], to compose a laminate of seven plies having a total thickness of 3 mm. Three samples were tested experimentally for each type of tests and the Coefficient of Variance (CV) was calculated for the results and the variations were found to be within 10% for all comparable values. In order to get deeper understanding of the laminate damage sequence due to different loading conditions, a computationally efficient and reliable finite element model was developed using the commercial software ABAQUS. Dynamic/Explicit solver was used for the simulation of the three types of tests to capture the damage initiation and evolution process accurately. The Hashin failure criterion was used to model the failure of composite layers exhibited in the laminate, and the cohesive surface interaction technique to capture delamination between layers. The results obtained from experiments and predicted by Finite Element Analysis (FEA) were then compared and found to be in good agreement. The delamination initiation stress level, tensile strength, and corresponding strain were the main extracted output results from the tensile test. The tensile strength was about 320 MPa at a strain of 3% of the gauge length. The flexural strength and corresponding strain were obtained from bending test. The flexural strength had a value of 368 MPa at a strain of 4.2 %. The strain energy release rate was the aimed output from the Double Cantilever Beam (DCB) test, two different initial crack lengths (a) having values of 24 mm and 29 mm respectively were investigated. The effect of the initial crack length on the Mode-I fracture energy was found to be directly proportional, while the existence of the metal constituent in the laminate led to an increase in the fracture energy due to the effect of the metal plasticity. The captured damaged simulated models from ABAQUS were extracted and compared to the final damaged models obtained experimentally and were in good agreement. In order to visualize FMLs strength with respect to their relevant pure composite structures, a detailed finite element model was developed for a composite laminate available in the literature. The investigated composite laminate consists of 26 plies of woven polyester reinforced fiber glass. The data available in the literature were about the tensile, bending, and interlaminar shear response of the laminate. The results obtained from literature and predicted by Finite Element Analysis (FEA) were then compared and a good agreement was found for the tensile test, while differences were found between both approaches for the bending and DCB tests. The differences found were due to the meshing of the numerical model, an enough fine mesh couldn’t be achieved for a 26 ply laminate bonded together unless a cluster is used for computational simulation. The tensile strength was about 302 MPa, while the flexural strength had a value of 475 MPa to conclude a better tensile behavior for the FML from the strength point of view and other advantages of FMLs over the composite laminate, while the flexural behavior of the composite laminate was found to have higher strength but considering the outstanding fatigue resistance and corrosion resistance properties of FMLs over the relevant composite structures widen the market towards FML applications. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ عبدالحليم محمد عبدالحليم الحباك          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.م.د./ محمود عبدالرحمن عدلي          الوظيفة : أستاذ مساعد متفرغ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ هيثم محمد جمال الدين سيد محمد

10 - صباحاالساعة 03 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة إجتماعات مجلس قسم الطيران والفضاء مكان المحاضرة
هندسة الطيران والفضاءقسم
Aeronautics and Space EngineeringDepartment
ماجستير تكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتهاالتخصص
ماجستير تكنولوجيا الفضاء وتطبيقاتهاSpecialization
تصميم وبناء ومحاكاة منصة إختباربتحميل هوائي عالية الدقة وذات احتكاك شديد الإنخفاض لنظام التحكم في اتجاه القمر الصناعي حول المحاور الثلاثة عنوان البحث
DESIGN, DEVELOPMENT AND SIMULATION OF A HIGH ACCURACY NEAR-ZERO FRICTION AIRBEARING TESTBED WITH A SMALL SATELLITE ATTITUDE CONTROL SYSTEM MODEL ABOUT 3 AXIS Research Title
إن بناء وإختبار نظام التحكم في وضعية القمر الصناعي يتطلب محاكاة للبيئة الفضائية. ولقد أثبت الأبحاث أن أفضل وسيلة لمحاكاة البيئة الفضائية يتم بإستخدام محور التحميل الهوائي والذي يشكل تصميمه وإنتاجه بالإمكانيات المحلية تحديا للباحثين في هذا المجال نظراً للدقة العالية اللازمة خلال عملية التصنيع. ويتمثل الغرض الرئيسي من هذه الرسالة في بناء وإختبار تزجة لإختبار نظام التحكم في وضعية القمر الصناعي مبنية على محور تحميل هوائي قادر علي محاكاة البيئة الفضائية. ولتكون التزجة قادرة على اختبار برامج التحكم في وضعية القمر الصناعي حول محاوره الثلاثة بواسطة ثلاث عجلات عزوم. ولتحقيق هذا الغرض فقد تم تصميم وتصنيع منصة تحميل هوائي عالية الدقة وذات احتكاك شديد الإنخفاض بالإمكانيات المحلية وقد تلا ذلك تصميم وتصنيع نموذج لقمر صناعي يتم التحكم في اتجاهه بواسطة ثلاث عجلات عزوم موازية للمحاور الثلاثة لنموذج القمر الصناعي. ويمثل هذا النموذج الأساسى الذى يتم اجراء الإختبارات عليه. وبالإضافة إلى ذلك تم إنشاء نموذج محاكاة عن طريق برنامج MATLAB Simulink مع برامج التحكم اللازمة للتحكم فى هذه الحركة. كما تم استخدام برنامج SOLIDWORKS 3-D خلال عمليات التصميم المتتابعة. ثم تم كتابة الخوارزميات اللازمة للتحكم في عمل كلاً من مستشعرات وضعية القمر الصناعي وعجلات رد الفعل طبقاً للمتطلبات سواء كانت المحافظة على وضعية نموذج القمر الصناعي ضد أي مؤثرات خارجية أو عمل مناورة حول أي من محاوره ثم تم تجميع وإختبار التزجة. بالإضافة إلى ذلك فقد تم تنقيذ نموذج رياضي لمحاكاة عمل تزجة الإختبار وكذلك نموذج ثلاثي الأبعاد لتزجة الإختبار لإستخدامه خلال عملية التصميم التكرارية. وقد أظهرت نتائج الإختبار قدرة التزجة على محاكاة البيئة الفضائية سواء من حيث معامل الإحتكاك أو تأثير الجاذبية المنخفض مما يسمح بإختبار نظام التحكم في اتجاه القمر الصناعي بكفاءة. كما أظهرت نتائج سيناريوهات إختبار النظام المختلفة قدرته على الحفاظ على إستقرار نموذج القمر الصناعي أمام القوي الخارجية المؤثرة عليه من محاوره الثلاثة بكفاءة. وأخيراً فقد أظهرت الإختبارات قدرة النظام على تنفيذ مناورات بزوايا صغيرة حول أي من المحاور بشكل منفصل مع بعض التغييرات اللحظية في قراءات الزوايا حول القيمة المحددة للمناورة. نبذة عن البحث
Development and testing of small satellite Attitude Control Subsystem ACS require special test facilities capable of simulating frictionless space environment. Airbearing testbeds represent the most accurate of these test beds for testing ACS models and designs under various operating conditions. However, these testbeds are difficult to build and represent a challenge for the researchers to develop, operate and use for testing in a university lab environment. The objective of this thesis is to design, build and test an air-bearing testbed for testing small satellite control systems. To achieve this objective, an air-bearing assembly is designed and produced locally together with a 3-axis stabilized, reaction wheel-actuated Small Satellite Model with a control system capable of simulating and controlling the motion in the reduced-friction space environment. Toward this end, a MATLAB Simulink model was developed together with the control algorithms needed for controlling this motion. The required algorithms were developed to manage the operation between sensors and actuators according to orientation requirements for either stabilization or maneuver. SOLIDWORKS 3-D simulation model was also developed and used during the iterative design process, and finally the system was integrated and tested. Different test scenarios were performed on the ACS which showed its capability to stabilize the satellite model against external disturbances. Tests also showed the ACS capability to perform small attitude maneuvers individually with fluctuations around the setting point. The developed air-bearing testbed and satellite ACS model are capable to produce highly reduced-friction environment allowing the ACS of the satellite model to be tested adequately. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد بهي الدين صادق عرجون          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ جمال محمود سيد البيومي          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - د./ اسامة سعيد محمدى عبد الرازق          الوظيفة : مدرس / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ أحمد فوزي محمد محمد العربي

10 - صباحاالساعة 08 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة إجتماعات مجلس قسم الطيران والفضاء مكان المحاضرة
هندسة الطيران والفضاءقسم
Aeronautics and Space EngineeringDepartment
ماجستير ميكانيكا الطيران والتحكمالتخصص
ماجستير ميكانيكا الطيران والتحكمSpecialization
الكشف والتصنيف ثلاثي الأبعاد للأهداف بإستخدام جهاز ميكروسوفت كينيكت والشبكات العصبية العميقة 3D OBJECT DETECTION AND CLASSIFICATION WITH MICROSOFT KINECT AND DEEP NEURAL NETWORKSعنوان البحث
3D OBJECT DETECTION AND CLASSIFICATION WITH MICROSOFT KINECT AND DEEP NEURAL NETWORKSResearch Title
البحث المقدم في هذه الرسالة هو عن برمجيات الكشف والتصنيف ثلاثي الأبعاد للأهداف. هذه البرمجيات مسئولة عن معالجة البيانات القادمة من مستشعر أو أكثر من أجل تحديد المكان الثلاثي الأبعاد للأهداف وكذلك نوع كل هدف منهم. في هذه الرسالة نقدم نظام مسئول عن الكشف والتصنيف ثلاثي الأبعاد للأهداف والذي يستخدم بداخله برنامج محسن لتحديد العمق. يعتمد هذا النظام على إستخدام جهاز ميكروسوفت كينيكت كمستشعر ويستخدم أيضا الشبكات العصبية العميقة deep neural networks الحديثة YOLO من أجل الكشف والتصنيف عن الأهداف في الصور الملونة. من أجل تخطي الأخطاء الموجودة في الصور العمقية الخاصة بجهاز كينيكت تم تطوير برنامج لتحديد عمق الأهداف. النتائج التجريبية أظهرت أن برنامج تحديد العمق المقدم في هذه الرسالة قد حسن الدقة عن البرمجيات المقدمة في أبحاث سابقة إلى ٨٨% من ٨٥%. نبذة عن البحث
The research presented in this thesis addresses the 3D object detection and recognition algorithms. These algorithms are responsible to process the data of one or multiple sensors in order to define the position of the object in the 3D domain as well as define the object’s type. In this thesis, we present a system for 3D object detection and recognition with an enhanced depth estimation algorithm. This system is based on the cheap on-the-shelf Microsoft Kinect sensor and uses state-of-the-art deep neural network for RGB image object detection and recognition YOLO. Also, a robust algorithm for depth estimation was developed to ovecome Kinect depth image accuracy limitations. Experimental results showed that the proposed depth estimation algorithm has increased the depth estimation accuracy to 88% from 82% in comparison with traditional algorithms (≈ 5% accuracy enhancement). Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ أيمن حمدي محمد قاسم          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - م./ محمد محمد ريحان محمد          الوظيفة : أخرى بـ/ شركة افيد بيم للتكنولوجيا




     



مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ نورهان هشام نصر سيد سليمان

1 - مساءالساعة 02 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
مكتبة القسم مكان المحاضرة
هندسة الالكترونيات والاتصالات الكهربيةقسم
Electronics and CommunicationsDepartment
ماجستير اتصالاتالتخصص
ماجستير اتصالاتSpecialization
نمط ارسال جديد لتحسين معدل البيانات للقنوات البصرية المتحركة في الفراغعنوان البحث
Novel Transmission Scheme For Rate Enhancement for Mobile Free-Space Optical ChannelsResearch Title
الاتصالات البصریة في الفراغ قد نالت اھتمامًا كبیرًا في العقود الماضیة لما لها من مميزات مثل سرعة انتقال البيانات و انخفاض سعرها و سهولة استخدامها و لكنها تتأثر كثيرا بالاضطرابات الجوية . الاتصالات البصریة في الفراغ ھي تكنولوجیا تعتمد علي خط البصر باستخدام اللیزر في الاتصال. كما یمكن تعریفھا بانھا وسیلة للاتصال عن طریق انتشار الضوء في الفراغ من خلال الھواء، الفضاء او اشبه بانتقال البیانات لاسلكیا باستخدام موجات تردد الرادیو للاتصالات و شبكات الحاسب. في ھذه الرسالة، نمط جدید مقترح یستخدم اثنین من أشعة اللیزر متحدة المركز بزاویتین انحراف مختلفة باستخدام نظریة التراكب في التقنیة التعدیل لتحسین متوسط معدل البیانات. كلا من الاشعة اللیزر یتم تعدیلھم غیر معتمدین علي بعضهم البعض. بالأضافة الي ذلك، تم عرض النظام التقليدي الذي يستخدم شعاع ليزر اوحد باستخدام نمطين تعديل مختلفين، و ذلك للمقارنة بالنمط المقترح الجديد. و قد توصلنا ايضًا الي لمعادلات تقریبیة لقیاس نسبة الخطأ في البیانات لجمیع الانماط السابق تحدث عنھا، نتیجة للتدھور الاشارة في القنوات. من خلال المحاكاه العددية للنظم السابق التكلم عنها، فقد وجدنا ان النمط الجديد المسمي بالdartboard يعطي زيادة كبيرة في معدل البيانات لو تم مقارنته بالنظم التي تستخدم شعاع ليزر واحد باستخدام انماط تعديل مختلفة. وقمنا بفحص الدقيق للنمط الجديد عن طريق تغيير زوايا انحراف لتحقيق اعلي متوسط معدل البیانات عند كل قيمة للطاقة المنتقلة. لمزيد من التعديل، قمنا باستخدام تقنیة طلب التكرار الانتقائي لزیادة معدل البیانات من غیر استخدام تكوید معقد. فد زاد معدل البیانات بشكل ملحوظ و قد يصل الي معدلات كبيرة عند استخدام شباك بسعة عالية و قد قمنا بفحص تأثر تغیر سعة الشباك. بالاضافة الي ذلك قمنا بعمل مقارنا بین النمط الجدید و الانماط الاخري المستخدمة. و قد توصلنا لان المعادلات تقریبیة لقیاس نسبة الخطأ في البیانات لجمیع الانماط السابق تحدث عنھا، نتیجة للتدھور الاشارة في القنوات قريبة من نسبة الخطأ المحسوبة عدديًا . نبذة عن البحث
Free Space Optical (FSO) communication is one of the rising technologies due to its advantages as high data rate, secure nature, low cost and ease of deployment. It is an unlicensed technology that uses modulated laser beams to transmit data. However, it severely suffers from absorption and scattering phenomena due to fog, dust, snow, rain, etc., and atmospheric turbulence due to variation in wind speed and direction. It could also be defined as a line of sight technology where the alignment between the transmitter and the receiver should be maintained. Most of the systems use stationary FSO links to guarantee the accurate alignment between the transmitter and the receiver. Mobility is one of the challenges facing FSO technology. Adding mobility to FSO technology enables its use in various applications, for example in ground-to-unmanned aerial vehicle (UAV) and UAV-to-UAV communication. However, mobile FSO links suffer from increased link impairments due to misalignments and pointing errors. In this thesis, a new transmission scheme for ground-to-UAV communication is proposed that enhances the performance of the mobile FSO link by compromising between beam availability and beam spreading. The new scheme is referred to by the \textit{dartboard} scheme. It uses two concentric laser beams with superposition modulation to enhance the average data rate of the link. Moreover, single beam scheme with two different modulation schemes, On/Off keying (OOK) modulation and 4-Level Pulse Amplitude modulation (4-PAM), is also presented to be compared to the dartboard scheme over mobile FSO link. In addition, bit error rate (BER) expressions are derived for both the single beam and the dartboard transmission schemes over mobile FSO link. Numerical simulations of the average data rate are performed for the dartboard scheme and the single beam scheme with the two mentioned modulation schemes. Our simulations show that the dartboard scheme provides higher data rates than other schemes for a wide range of medium to low transmit powers. The capabilities of the dartboard scheme are further examined by adapting the angle of divergence against transmit power. For the single beam scheme, the angle of divergence of the laser beam is adapted to provide the highest data rate at each power level. Similarly, for the dartboard scheme, the two angles of divergence of the inner beam and the outer beam are adapted to maximize the average data rate at each power level. The different schemes' performances are compared to each other and it is shown that the dartboard scheme still outperforms the single beam with 4-PAM and OOK modulation in a wide range of medium to low powers. The dartboard scheme's performance is further enhanced using the selective repeat protocol to overcome the effect of the large propagation delay introduced by the channel. To investigate the effect of the window size of the selective repeat protocol on the performance of the dartboard scheme, average data rate simulations are performed with several window sizes. The pulse position modulation (PPM) scheme is also investigated on the single beam scheme to be compared with the other modulation techniques of the single beam scheme and the dartboard scheme. Finally, the theoretical BER expressions derived are compared to the simulated BER curves and it is found that the developed BER expressions give a tight lower bound on the BER of the link. The BER curves of the different transmission schemes are then used to compare between these transmission schemes from a different point of view other than the average data rate. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ محمد محمد خيري السيد          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - د./ محمد درويش عبدالرحمن          الوظيفة : مدرس / بالكلية




     



مناقشة رسالة دكتوراه
للمهندس/ نهلة العزب عبد اللطيف الاشقر

10 - صباحاالساعة 03 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
المكتبه قسم الاتصالات والالكترونيات الكهربية مكان المحاضرة
هندسة الالكترونيات والاتصالات الكهربيةقسم
Electronics and CommunicationsDepartment
دكتوراه الفلسفة فى هندسة الالكترونيات والاتصالاتالتخصص
دكتوراه الفلسفة فى هندسة الالكترونيات والاتصالاتSpecialization
وحدات مبتكرة للإتصالات اللاسلكيه القائمة علي المقاومة ذات الذاكرة عنوان البحث
Novel memristor-based wireless communications blocksResearch Title
تتميز أجهزه المقاومه ذات الذاكره بأن لها مقاومه غير متطايره وإنخفاض القدره المبدده بها وتناهي صغرها وتوافقها مع تكنولوجيا الشبه موصل اكسيد معدني المكمله مما جعلها مكمل أو بديل لها. الهدف الرئيسي من هذه الأطروحة هو دراسة إعتماد المقاومة ذات الذاكره على زاويه الطور للإشارة الدورية المطبقة. ،وقد تم تصميم مجموعة من الوحدات البنائيه لتطبيقات الاتصالات و إقتراح مستخلصات جديدة للإتصالات الرقمية مبنية على المقاومة ذات الذاكره.مثل مفتاح إزاحة الطور الثنائي، ومفتاح إزاحة الطور التربيعي و تعديل سعة الاشاره التعامدي و مفتاح ازاحة الذبذبة الثنائي. و يتم تقديم كاشف التردد وإزاحه الطور للإشاره الجيبية و مذبذب محكوم بالجهد و نظام حلقه تثبيت الطور قائميين على المقاومه ذات الذاكره. نبذة عن البحث
The distinction of memristor device as being non-volatile, having nanoscale dimension, and CMOS compatible makes it a real alternative to CMOS device. In this context, the main objective of this thesis is to study the dependence of the memristor resistance on initial phase of the applied periodic signal. Based on that, a set of building blocks for communication applications are designed, i.e. BPSK, QPSK, QAM, and BFSK demodulators. Next, memristor based sinusoidal phase frequency detector, voltage controlled oscillator, and phase locked loop are presented. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ أحمد حسين محمد خليل          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - أ.د./ حسام على حسن فهمى          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
3 - أ.م.د./ محمد مصطفي صابر أبو دينة          الوظيفة : استاذ مساعد / بالكلية
4 - د./ غاده حمدى          الوظيفة : مدرس بـ/ معهد بحوث الالكترونيات




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ بسام سامي عبدالمجيد محمد

11 - صباحاالساعة 01 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
حجرة مجلس القسم مكان المحاضرة
هندسة القوى والالات الكهربيةقسم
Electric Power and MachinesDepartment
ماجستير الالات الكهربية ونظم التحريك الكهربيالتخصص
ماجستير الالات الكهربية ونظم التحريك الكهربيSpecialization
نمذجة وتحديد باراميترات المحرك الحثى سداسى الاوجة باستخدام العناصر المحددةعنوان البحث
Finite element based modelling and parameter estimation of six phase induction machineResearch Title
في هذه الرسالة ، تم تصميم نموذج باستخدام طريقة العناصر المتناهية لآلة الحث ذات الست اوجة لدراسة مختلف اعطال الجزء الثابت والدوار. تم استخدام طريقة العناصر المتناهية لحساب عناصر الدائرة المكافئة في مرحلة التصميم. ومع ذلك ، تم تقديم اقتراح لتحديد عناصر العضو الدوار. يعتمد هذا الإقتراح على إزالة الجزء الثابت واستبدالة بمادة ذات نفاذية نسبية صغيرة جدًا لضمان عدام وجود مجال رئيسى فى الدائرة. من أجل التحقق من امكانية هذا الاقتراح ، تم اعداد نموذج عملى لمحرك ستة اوجة. من أجل محاكاة نظام التغذية ذو الست اوجة ، تم استخدام محول تغذية بالتزامن من مصدر تغذية ذو ثلاثة اوجة. تم فحص عطل الوجة المفتوح للجزء الثابت عمليا وباستخدام طريقة العناصر المتناهية ، ويلاحظ أن المحرك ذو الستة اوجة يتميز بميزات فائقة مقارنة بنظيرة ذو الثلاثة اوجة. لقد ثبت أن الحمولة الزائدة لا تعتمد فقط على حالة تحميل الماكينة ولكن أيضًا على قرب الوجة المفتوح. ومع ذلك ، تم أيضًا فحص تأثير قضيب الدوار المكسور من خلال تحليل تيار طور الجزء الثابت . نبذة عن البحث
In this thesis, a FE model of six-phase induction machine has been developed for studying various stator and rotor faults. FE is employed for estimating machine parameters in the design phase. Nonetheless, a procedure for rapidly determining rotor parameters has been introduced. This procedure is based on removing stator core and windings and inserting a very small relative permeability material for determining rotor leakage inductance. In order to verify the proposed removed stator procedure, a prototype motor has been rewound for six-phase operation. In order to emulate the sinusoidal six-phase supply system a transformer is used in conjunction with three-phase supply for supplying each winding set. Stator open-phase fault has been investigated both experimentally and using FE, it is observed that six-phase machine has superior features compared to three-phase. Remaining stator phases doesn’t overload with the same amount. It has been demonstrated that overloading depends not only on the loading status of the machine but also on the closeness of the opened phase. Nonetheless, the effect of broken rotor bar has also been investigated by analyzing stator phase current using FFT for obtaining the characteristic frequency corresponding to broken rotor bar fault. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ خيري فرحات على حلوه          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - د./ محمد سيد أحمد محمد شلبي          الوظيفة : مدرس / بالكلية
3 - أ.د./ محمد احمد مرسى شنب          الوظيفة : أستاذ بـ/ اكادمية الشروق




     



مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ محمد عبد العظيم توفيق عبد العظيم

3 - مساءالساعة 01 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
غرفة اجتماعات مجلس قسم هندسة القوى الكهربية مكان المحاضرة
هندسة القوى والالات الكهربيةقسم
Electric Power and MachinesDepartment
ماجستير توليد واستخدام القوى الكهربية واقتصادياتهاالتخصص
ماجستير توليد واستخدام القوى الكهربية واقتصادياتهاSpecialization
تحسين كفاءة استخدام الطاقة بالمطارات المصريةعنوان البحث
Improving Energy Efficiency in Egyptian AirportsResearch Title
أصبحت مشكلات الطاقة والبيئة التي تواجه العالم في العقود الأخيرة محركًا أساسيًا للبحث في مجال تحسين كفاءة استخدام الطاقة. وتهدف هذه الابحاث إلى دراسة الفرص المتاحة لتقليل استخدام الطاقة الكهربية بالإضافة إلى إنشاء محطات الطاقة المتجددة، من أجل تخفيف العبء على الشبكة الكهربية وهو ما أصبح أمراً ضرورياً لمواكبة الزيادة السريعة في عدد السكان وارتفاع مستوى المعيشة, وبالطبع فغن خفض الطاقة المستهلكة يؤدى الى تقليل الانبعاثات الكربونية وبالتالي تحسين المناخ البيئي. وحيث ان المباني لها النصيب الاكبر من استهلاك الطاقة في معظم دول العالم, فإن هذه الرسالة ارتكزت على دراسة واحد من أهم هذه المباني وهو المطارات، وسيظهر من خلال الرسالة الدور الفعال الذى يمكن أن تلعبه المطارات في تقليل العبء على الشبكة الكهربية لما لها من خصائص تجعلها نموذجًا مثاليًا لتطبيق استراتيجيات تحسين كفاءة استخدام الطاقة. وبناءاً على ذلك، تقترح الرسالة استراتيجية ذات بعدين لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في المطارات، والتي تهدف لخفض الطلب على الطاقة بطريقة لا تتعارض مع مستوى راحة الركاب، وكذلك دراسة التحديات أمام إنشاء محطات الطاقة المتجددة في المطارات أو حولها بما لا يؤثر على سلامة الطيران. و تقوم الاستراتيجية المقترحة على بعدين: البعد الأول يتعلق بجانب الحمل، والذي يهدف إلى خفض الاستهلاك مع ضمان مستوى راحة الركاب, و يشمل هذا البعد بشكل أساسي استخدام نظام التحكم الضبابي للتحكم في أحمال المطار وفقًا لنسبة الإشغال والظروف الجوية. بينما يختص البعد الثاني بجانب المصدر، والذي يهدف إلى تدعيم الشبكة الكهربية من خلال إنشاء محطات الطاقة المتجددة في المطارات، مع مراعاة سلامة الحركة الجوية وستتضمن الدراسة عرض المعوقات التي يمكن ان تواجه انشاء هذه المحطات وتقديم الحلول للحد منها. أجريت دراسات حالة لمطارات ذات معدلات الاشغال المختلفة: شرم الشيخ وطابا والأقصر، لمناقشة فرص تحسين كفاءة الطاقة في المطارات باستخدام الاستراتيجية المقترحة، حيث تم إجراء محاكاة للاستراتيجية المقترحة باستخدام برنامج DesignBuilder، الذي يتم ربطه مع برنامج EnergyPlus، وذلك لمقارنة استخدام أنظمة التحكم المختلفة وتحديد الوفر التي يمكن تحقيقه من خلال التحكم في استهلاك الطاقة بالمطارات الثلاثة. بينما على المحور الاخر تم دراسة التحديات أمام إنشاء محطة طاقة شمسية بمطار شرم الشيخ (ذو معدل إشغال مرتفع) وتقديم الحلول الخاصة بها. نبذة عن البحث
The rapid increase in the population and the high standards of living of the individuals lead to energy increasing which requires provision of large sources of energy to cope the gap between production and consumption that relatively reflects on the environmental as well as economical sides. Therefore, the energy and environmental problems facing the world in recent decades have become essential engines for research in the field of energy efficiency. As the building sector has the largest share of energy consumption in most countries of the world, this research focused on the study of one of the most important of these buildings which are the airports. This research will illustrate that the airports can play a major role in decreasing the burden on the electric grid due to its characteristics, geographical location and large energy consumption. All of these factors and others make the airport an optimum model to apply energy efficiency strategies. Accordingly, the main aim of this thesis is to present an energy efficiency strategy for airports to reduce the energy consumption without compromising the comfort level of occupants, as well as providing the mitigations of the obstacles that may faces implementing renewable energy at or around the airports with respect to safety aviation regulations. In this thesis, Dual-Dimension Strategy (DDS) is implemented according to the following: The first dimension concerns the side of the demand, which aims to study the opportunities of reducing consumption while ensuring occupants comfort. This dimension includes studying the use of a fuzzy control system to manage the airport loads according to occupancy and weather conditions. The second dimension, aims to supporting the source and strengthen the electric grid by studying the opportunities of installing renewable power station in airports, taking into account the safety of air traffic. The study will illustrate the obstacles that may face the implementing of these stations in the airports with presenting the solutions to mitigate this obstacle. Case studies were conducted at Taba, Luxor and Sharm-Elshiekh airports. Strategy simulations were carried out using the DesignBuilder program, which is conducted with the EnergyPlus program; to compare the usage of conventional control system versus Fuzzy control systems and determine the savings achieved by controlling airport loads according to occupancy. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ دعاء خليل إبراهيم سيد جبريل          الوظيفة : أستاذ / بالكلية
2 - د./ محمد عبد الرؤوف شافعي على الشافعي          الوظيفة : مدرس / بالكلية




     



مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ احمد فتحى محمد عطية

12 - مساءالساعة 01 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعة مجلس قسم الهندسة الكيميائية مكان المحاضرة
الهندسة الكيميائيةقسم
Chemical EngineeringDepartment
ماجستير الهندسة الكيميائيةالتخصص
ماجستير الهندسة الكيميائيةSpecialization
محاكاه لمصنع انتاج حامض الدوديسيل بنزين سلفونيك عنوان البحث
simulated process of dodecyl benzene sulfonic acid process planResearch Title
The aim of work is to design sulfonating plant on the basis of a hydrophilic sulfonate head-group and a hydrophobic alkyl benzene tail-group reaction mechanism, detailed study of thermodynamics and kinetics and then a steady-state simulation for the process is done by ASPEN HYSYS (v 8.8) followed by heat integration of the process which is done by using Aspen Energy Analyzer and studies of the influence parameter on the simulated process of dodecyl benzene sulfonic acid process plant. نبذة عن البحث
This work presents a theoretical investigation of the simulation of dodecyl benzene sulfonic acid plant. In the production of the acid in contact process liquid sulfur is sequentially oxidized to Sulfur tri oxide via an exothermic reaction . Aspen Hyses has been successfully used to design every sub-process of the dodecyl benzene sulfonic acid plant in one integrated environment. In order to simulate the process as accurately as possible COM thermo was selected as advanced thermodynamics. Peng-Robinson was used for liquid and vapor phase respectively as fluid package and HYSYS properties were used for simulation. The simulation of dodecyl benzene sulfonic acid process included automatic chemistry generation and the capacity of handling electrolyte reactions for all unit models. Aspen-Hyses provides specialized thermodynamics models and built-in data to represent the non-ideal behavior of liquid phase components in order to get accurate results. Material and energy flows, sized unit operations blocks can be used to conduct economic assessment of each process and optimize each of them for profit maximization. The simulation model developed can also be used as a guide for understanding the process and the economics, and also a starting point for more sophisticated models for plant designing and process equipment specifying. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ نبيل محمود عبدالمنعم          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ محمد ابراهيم محمد الكافوري

1 - صباحاالساعة 09 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قسم الهندسة الكيميائية مكان المحاضرة
الهندسة الكيميائيةقسم
Chemical EngineeringDepartment
ماجستير الهندسة الكيميائيةالتخصص
ماجستير الهندسة الكيميائيةSpecialization
دراسة أداء وحدة التثليج العامله بتكنولوجيا ضغط البخار بشركة المصرية للبتروكيماويات باستخدام الفريون (R22) والبروبان (R290) كمواد تثليج .عنوان البحث
Studying the performance of an existing vapor compression unit in (Egyptian Petrochemicals Company) using Freon (R22) and Propane (R290) as refrigerants.Research Title
كانت مركبات الكلورو فلورو كربون(CFCs) ، والمعروفة باسم الفريون ، تستخدم بكثرة في شكل سوائل عاملة في دورات التثليج ولكن بعد بروتوكول مونتريال في عام 1987 ، كان هناك جهد هائل في صناعة التثليج وتكييف الهواء لإيجاد بدائل مناسبة لـ (مركبات االكلورو فلورو كربون). وفقًا لبروتوكول مونتريال ، يجب التخلص التدريجي من غاز الفريون (R22) واستبداله بمثلجات غير مستنفدة لطبقة الأوزون. تدرس الشركة المصرية للبتروكيماويات (EPC) حاليًا استبدال الـ R22 لتلبية اللوائح البيئية المحلية الحالية المتعلقة باستخدام مثلجات صديقه للبيئه وغير مستنفدة للأوزون. في هذه الأطروحة ، تم اختيار مادة البروبان (R290) وهو أحد أكثرالمثلجات الغير مستنفذه لطبقة الأوزون وتم عمل محاكاه باستخدام برنامج محاكاة عملية Aspen HYSYS. وبالتالي تم محاكاة وحدة الضغط المستخدمه للتثليج (VCC) في شركة البتروكيماويات المصرية (EPC) لأول مرة باستخدام بيانات التصميم الفعلية واستخدام R22 كمثلج.، تم اختبار البروبان كمثلج باستخدام نفس أبعاد المعدات الحالية لتقييم ما إذا كان الهدف من عملية التثليج قد تحقق وما إذا كانت هناك حاجة إلى معدات إضافية. وشمل ذلك تطوير نموذج شبه تجريبي للضاغط للتنبؤ بأدائه. في النهاية ، تقدم الرسالة مقارنة بين أداء كل من المبردات وتقدم توصيات ليتم تطبيقها في الشركة المصرية للبتروكيماويات (EPC). نبذة عن البحث
Chlorofluorocarbons (CFCs), commonly known as Freon, were conventionally heavily used as working fluids in the refrigeration cycles. However, after the Montreal Protocol in 1987, there was a tremendous effort within the refrigeration and air-conditioning industry to find proper replacements for (CFCs). According to Montreal Protocol, Freon (R22) should be phased out and replaced with non-ozone depleting refrigerants. The Egyptian Petrochemicals Company (EPC) is currently considering the replacement of R22 to satisfy the current local environmental regulations related to the displacement of the non-ozone depleting refrigerants. Hence, in this thesis, the performance of Propane (R290), which is one of the most efficient non-ozone depleting refrigerants, is tested using Aspen HYSYS process simulation software. Hence, the whole Vapor Compression Cycle (VCC) in Egyptian Petrochemicals Company (EPC) was first simulated using the actual design data and employing R22 as refrigerant. Following that, Propane was tested using the same dimensions of the existing equipment to evaluate whether the cooling duty is achieved and whether additional equipment are required. This included developing a semi-empirical model for the compressor to predict its performance. In the end, the thesis presents a comparison between the performances of both refrigerants and provides recommendations to be applied in the Egyptian Petrochemicals Company (EPC). Abstract

المشرفون:
1 - أ.م.د./ احمد سليمان محمد فوزي          الوظيفة : استاذ مساعد / بالكلية
2 - د./ أحمد وفيق عبد المحسن أبو النصر          الوظيفة : مدرس / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة دكتوراه
للمهندس/ سهير طه على حبيبي جهيم

10 - صباحاالساعة 11 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
قسم الهندسة الكيميائية- قاعة الإجتماعات الرئيسية مكان المحاضرة
الهندسة الكيميائيةقسم
Chemical EngineeringDepartment
دكتوراه الفلسفة فى الهندسة الكيميائيةالتخصص
دكتوراه الفلسفة فى الهندسة الكيميائيةSpecialization
استخدام كاولين كلابشة لتحضيرأكسيد الومنيوم عالى النقاوةعنوان البحث
UTILIZATION OF KALABSHA KAOLIN TO PREPARE HIGH PURITY ALUMINA Research Title
تم حرق عينات من كاولين كلابشة عند 700 ْم و إذابة الناتج فى حمض هيدروكلوريك مركز للحصول على كلوريد الألومنيوم المائى. تم بللورة كلوريد الألومنيوم المائى بواسطة التبخير للمحلول للوصول الى محلول مشبع ثم الحقن بغاز كلوريد الهيدروجين للحصول على بللورات نقيةمن كلوريد الألومنيوم المائى. تم رفع نقاوة البللورات التى تم الحصول عليها من خلال اعادة البللورة عدة مراحل تمهيدا لكلسنتها للحصول على ألومينا عالية النقاء. تم الحصول على أمثل الظروف للتفاعل بين الحمض و الكاولين المكلسن ياستخدام طريقة إحصائة (Surface Response Methodology) التى تنبئت بالحصول على نسبة استخراج للألومينا = 83.2% عند نسبة حمض للكاولين = 1.4 النسبة النظرية و درجة حرارة = 104 ْم و زمن للتفاعل = 3 ساعات و قد تم التحقق من هذه النتيجة عمليا. تم تنقية البلورات التى تم الحصول عليها من خلال عدة مراحل حيث تم الحصول على درجة نقاء = 99.961%.تم دراسة المنحنى الحرار ى لكلوريد الألومنيوم تمهيدا لعملية الكلسنة إلى أكسيد الألومنيوم . تم دراسة تأثير درجات الحرارة(1100, 900, 600) ْم( والزمن (1،4،5،7 ساعة) وكذلك نوع الغاز (ارجون فقط ،هواء جوى، خليط من الأرجون وبخار الماء) على نواتج عملية الكلسنة للوصول لأفضل ظروف . تم الكلسنة فى فرن انبوبى(tube furnace) وعند كلسنة هذه البلورات عند 1100 ْم بمعدل تسخين 10 ْم /دقيقة لمدة خمسة ساعات فى جو من الأرجون وبخار الماء بنسبة 80%، 20% بالترتيب وبمعدل مرور 0.2 لتر/دقيقة تم الحصول على ألومينا عالية التبلر بدرجة نقاء = 99.9%. نبذة عن البحث
Kalabsha kaolin was calcined at 700oC then treated with hydrochloric acid to produce aluminum chloride hexahydrate. The hexahydrate was obtained in crystalline form through injection of hydrogen chloride gas in saturated solution and purified on several steps to obtain alumina of high purity. Acid leaching conditions, namely, acid to kaolin stoichiometric ratio(S), reaction time (t) and reaction temperature (T) were optimized using surface response methodology. A maximum alumina recovery of 83.2% was predicted on using 1.4 stoichiometric acid to solid ratio, a reaction temperature of 104oC and a reaction time of 3 hours. This result was then assessed experimentally. The obtained crystals were purified in several stages to increase their purity to 99.961 Thermogravimetric analysis (TGA) and Differential thermal analysis (DTA) were studied as previous step for aluminum chloride calcination. The effect of temperature (600, 700, 1100 oC), Time (1, 4, 5, 7 h) and the carrier gas (argon, air, argon steam mixture) on calcination process to obtain optimum conditions. Calcination process was carried out in tube furnace at 1100 oC withg heating rate 10 oC /min and when reached to this temperature, sample was left for 5 hours at this temperature under continuous flow of argon steam mixture (80%, 20% respectively) with rate 0.2 l/min. The Calcination of these crystals for 5 hours at 1100oC produced highly crystalline alumina with purity 99.9%. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ مجدي فؤاد أبادير          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ ابراهيم احمد ابراهيم محمود          الوظيفة : أستاذ بـ/ مركز بحوث وتطوير الفلزات




     



مناقشة رسالة ماجستير
للمهندس/ سمر سعيد عبد الراضي شحات عيد هواري

11 - صباحاالساعة 29 - يونيو - 2019 تاريخ المحاضرة
مكتبه هندسه البترول والتعدين في الدور الثالث مكان المحاضرة
هندسة المناجم والبترول والفلزاتقسم
Mining, Petroleum and MetallurgyDepartment
ماجستير هندسة البترولالتخصص
ماجستير هندسة البترولSpecialization
التقييم الكمى لتحورات الصخور الجيرية والتنبؤ بها من معلومات تسجيلات الآبار واللباب الصخرى عن طريق الشبكات الاصطناعية العصبيةعنوان البحث
QUANTIFICATION AND PREDICTION OF CARBONATE ROCKS DIAGENESIS FROM WELL LOGS AND CORE DATA BY ARTIFICIAL NEURAL NETWORK Research Title
يتضمن هذا البحث حساب وتقييم التحورات الصخريه للصخور الكربوناتية والتي تحدث نتيجة التغيرات الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية للرسوبيات بعد الترسب الأولي وتواجه الصخور الكربوناتية عادة مشاكل في تقييم النفاذية وتشبع الهيدروكربونات بسبب عدم تجانسها، وهيكلها المعقد ، وأنواع المسامية المختلفة بها. ان للتحورات الصخريه دورا مهماً في النضج الهيدروكربوني في الخزان وعادة ما تقف خلف خصائص التدفق ونوعية مكامن الكربونات. وقد أظهر تقييم الخزانات الجيرية باستخدام طريقة الانحدار ثلاثي الأبعاد والبيانات الصخرية من البيانات الأساسية وجود ترابط بشكل كبير بين التحورات وبعامل التأريض "m" ، وهو أحد عوامل آرشى المعروفة باسم أس المسامية ويتم تحديدها من مخطط بيكيت. وظلت التحورات الكربوناتية مصطلحًا وصفيًا لوقتٍ طويل وظهرت عدة محاولات لتقييمها باستخدام المعادلات الرياضية. في الدراسة الحالية تم استخدام بيانات الآبار الأساسية ولعدد 12 بئراً لأربعة خزانات مختلفة من الكربونات (Apollonia و Abu Rawash-G) الحجر الجيري والدولوميت ((AR-G و (Alamine Dolomite) ذات خصائص متباينة لاشتقاق علاقة رياضية لتقدير معامل التغيرات الصخريه (Diagenesis Coefficient) في رواسب الكربونات وربط هذه القيم بالأنواع المعروفة فى إطار مقياس رقمي. بعد ذلك استخدمت الشبكة العصبية الاصطناعية وأن التغذية إلى الأمام للتنبؤ معامل التغيرات الصخرية من بيانات سجلات الآبار. وقد استخدمت خمسة بيانات بما في ذلك أشعة جاما ، مسامية النيوترون ، المسامية الفعالة ، تشبع الماء ، والفرق بين قيمه تشبع الماء الحقيقيه وقيمه تشبع الماء المشتقه من علاقات المقاومه الكهربيه. وقد أظهر اختلاف التشبع بين مقاومة تشبع الماء المشتقة والتشبع الظاهرى للماء تشابكًا جيدًا مع معامل التغير وتم استخدام كمدخل لـ ANN التي طورت علاقة غير خطية باستخدام برنامج MATLAB. وقد خصصت 70 ٪ من البيانات المتاحة للتدريب ، و 30 ٪ للتحقق. وقد أظهرت مقارنة نتائج نموذج التوقع باستخدام الشبكات العصبية توافقا بدرجة جيدة مع قيم التحور الصخرى المحسوبة بمعامل الارتباط من 0.9526. وأخيرًا ، تمت معايرة المقياس الرقمي لتقدير التحورات لصخور الكربونات بين 0 و 10. وقد تم تعيين نطاق معامل التحور الصخرى المتنبأ به (0 - 3.8) بالنسبة إلى التمييع ستولولايت (Stylolite) أو الانضغاط(Compaction) ،(3.9 - 6.5) بالنسبة لنوع (Dolomatization diagenesis) الدولوماينى (6.6- 10) و لنوع التغيرات الصخريه نتيجه التحليل والذوبان. هذه النتائج ضرورية لتقييم وتوصيف مكامن الكربونات. نبذة عن البحث
Diagenesis of carbonate rocks involves all physical, chemical, and/ or biological changes to sediments after the initial deposition and lithification. Carbonate rocks typically experience numerous problems in evaluation of permeability and hydrocarbon saturation due to their heterogeneity, complex structure, and various porosity types. Diagenesis has a significant role to hydrocarbon maturity and usually stands behind the flow characteristics and the overall quality of carbonate reservoirs. Over years, evaluation of calcareous reservoirs using 3-D regression method and petrographic data from core data indicated that diagenesis is strongly related to cementation factor ‘m’, an Archie parameter known as porosity exponent and is determined from the Pickett plot. The diagenesis remained a descriptive term for long time and this work attempts quantify it using mathematical equations. In the present study, core and well log data from 12 wells penetrating four different carbonate reservoirs of various characteristics (Apollonia, Abu Rawash-G limestone and dolomite, and Alamine Dolomite) are studied to derive a mathematical relationship for diagenesis quantification (Diagenesis Coefficient) in carbonate sediments. In addition, the quantification process develops a numerical scale and relates these values to the known types of diagenesis. Artificial neural network with feed forward back propagation is subsequently used to predict the diagenesis coefficient from well logs data. Five log data including Gamma ray, Neutron porosity, effective porosity, water saturation, and the difference between resistivity derived water saturation and apparent water saturation. These variables showed a good correlation with diagenesis and have been used as input for ANN to develop a non -linear relationship using MATLAB software. The available data has been separated into 70% for training, and the remaining 30 % for verification. The results of the developed diagenesis model are well compared to the calculate diagenesis through verification Process. Cross plot of the actual versus ANN predicted diagenesis showed a perfect match with correlation coefficient of 0.9526. Finally, the numerical scale for diagenesis quantification for carbonate rocks is scaled between 0 and 10. The range of the predicted diagenesis coefficient reported (0 –3.8) for stylolite or / compaction diagenesis, (3.9-6.5) for dolomatization/ recrystallization diagenesis type and (6.6- 10) for dissolution diagenesis. Such results are essential for carbonate reservoir evaluation and characterization Abstract

المشرفون:
1 - أ.م.د./ عبد العزيز محمد عبد العزيز          الوظيفة : استاذ مساعد / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ مريم اشرف محمد قدرى ابو العز

1 - صباحاالساعة 29 - يونيو - 2019 تاريخ المحاضرة
قاعه مجلس قسم هندسة كيميائية مكان المحاضرة
الماجيستيرات البينيةقسم
Department
ماجستير العلوم فى المواد المتقدمة ومواد النانوالتخصص
ماجستير العلوم فى المواد المتقدمة ومواد النانوSpecialization
طلاء نانو من ثانى اكسيد التيتانيوم و اخر من طبقتين ثانى اكسيد التيتانيوم مع ثانى اكسيد السيليكون ذو حفازيه ضوئيه و محب للماء وطلاء رقيق نانو لتنظيف الذاتى لزجاج الألواح الشمسية.عنوان البحث
Tio2 and Sio2/Tio2 photocatalytic and Superhydrophilic Self-cleaning thin film nano-coating for solar panel glass.Research Title
تأخذ هذه الرساله خطوتين رئيسيتين أولهما إعداد وتوصيف TiO2 و TiO2 الأفلام على SiO2 الركيزة الزجاجية المغلفة قبل تحضير sol-gel وطريقة تراجع الطلاء. ال حجم الجزيئات نانو ، التركيب البلوري ، المجهرية ، الخصائص البصرية ، تحفيز ضوئي تم التحقيق في النشاط و hydrophilicity من الأفلام. حيود الأشعة السينية ، زيتا سيزار ، المسح تم استخدام المجهر الإلكتروني ومقياس الطيف الضوئي للأشعة فوق البنفسجية وقياس زاوية التلامس التحقيق في خصائص الفيلم. الجزء الثاني هو تطبيق على الخلايا الشمسية والمقارنة بين هاتين الطبقتين تتعرض لهما في حالة مصر الجوية الحقيقية لفترة من الوقت ولاحظا الخروج وضع تغيير فولت من الخلايا الشمسية. نبذة عن البحث
this thesis takes two main steps first one is preparation and characterization of TiO2 and TiO2 films on SiO2 pre-coated glass substrate were prepared by sol-gel and a dip-coating method. the molecules nano size, crystalline structure, microstructure, optical properties, photocatalytic activity and hydrophilicity of the films were investigated. X-ray diffraction, zeta sizar, scanning electron microscopy, UV–Vis spectrophotometer and contact angle measurement were used for investigation of film properties. the second part is applying on solar cell and comparing between these two layers by exposed it in the real condition of Egypt weather for a time and note the out put volt change of the solar cells . Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ نبيل محمود عبدالمنعم          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ إبراهيم محمد أحمد محمود إسماعيل          الوظيفة : أستاذ / بالكلية




     



محاضرة عامة عن  رسالة ماجستير
للمهندس/ محمد عبدالله محمد سلام

9 - صباحاالساعة 03 - يوليو - 2019 تاريخ المحاضرة
غرفة الإجتماعات بقسم الكيمياء مكان المحاضرة
الماجيستيرات البينيةقسم
Department
ماجستير العلوم فى المواد المتقدمة ومواد النانوالتخصص
ماجستير العلوم فى المواد المتقدمة ومواد النانوSpecialization
الغرويات النانوية كعوامل استخلاص معزز للزيت: تقفى اثرهندسة الجسيمات النانوية على ريولوجية الموائع النانوية و الاستخلاص الأقصى للزيتعنوان البحث
Nanocolloids as EOR Agents: Investigating The Effect of Nanoparticles’ Geometry on Nanofluids Rheology & Ultimate Oil RecoveryResearch Title
تكنولوجيا النانو تفتح الطريق لتقديم العديد من الحلول للأسئلة التي لم تتم الإجابة عليها سابقًا. مع إمكاناتها الكبيرة، وجدت تكنولوجيا النانو تطبيقات عديدة في مجالات الطب والطاقة والتصنيع والعسكرية والأدوية والغذاء والفضاء والبناء والعديد من القطاعات الأخرى. في الآونة الأخيرة، هناك ميل ملحوظ إلى استغلال المزايا التي تجلبها هذه التكنولوجيا في صناعة النفط والغاز، وخاصة في عمليات الاستخلاص المعزز للنفط (EOR). تقدم الرسالة نظرة ثاقبة عن تأثير هندسة الجسيمات النانوية على الخواص الريولوجية للسوائل النانوية المحضرة و النفط الخام المستعاد. يتم تحضير الجسيمات النانوية من نفس النوع وبنفس الحجم تقريبًا ولكن من أشكال وهندسيات مختلفة ليتم توزيعها في السائل الأساسي. يتم توصيف السوائل النانوية الناتجة بدقة ويتم فحص خواصها الريولوجية للتحقيق في تأثير شكل الجسيمات على سلوك الموائع النانوية. وأخيرًا، يتم استخدام السوائل النانوية كعوامل EOR لاختبار تأثيرها على كمية النفط القصوى المستخرجة من تجارب الفيضانات. نبذة عن البحث
Nanotechnology is opening the way to provide many resolutions to formerly unanswered questions. With its great potential, nanotechnology has found numerous applications in medicine, energy, manufacturing, military, pharmaceutical, food, aerospace, construction, and many more sectors. Recently, there is a noticeable tendency to exploit the advantages that this technology brings in the oil and gas industry, especially in the Enhanced Oil Recovery (EOR) processes. The thesis provides an insight on the effect of nanoparticles geometry on the rheological properties of the prepared nanofluids and the ultimate crude oil recovered. Nanoparticles of the same type and nearly the same size but of different shapes and geometries are prepared to be dispersed in the base fluid. The resulting nanofluids are thoroughly characterized and their rheological properties examined to investigate the effect of the particles shape on the nanofluid behavior. Finally the nanofluids are used as EOR agents to test their influence on the amount of oil ultimately recovered from flooding experiments. Abstract

المشرفون:
1 - أ.د./ مجدي فؤاد أبادير          الوظيفة : أستاذ متفرغ / بالكلية
2 - أ.د./ سعد الدين محمد دسوقى          الوظيفة : أستاذ بـ/ معهد بحوث البترول